عناصر علم النفس التربوي [محدث]

اطلب الخدمة

عناصر علم النفس التربوي

يقوم علم النفس التربوي على مجموعة من المقومات والعناصر الأساسية التي من شأنها أن تحسن من العملية التعليمية والتربوية، ومن هذه العناصر ما يلي:

أولاً: الدراسة العلمية: تقوم الدراسة العلمية في علم النفس التربوي على عمل أبحاث تجريبية واستكشافية عن موضوع الدراسة وربطها بالمعلومات المتراكمة على نفس الموضوع، ومن ثَم محاولة فهمها واستيعابها؛ للمقدرة على تفسيرها وتحليلها واستخراج المغزى والمحتوى الموجود في هذه الدراسة.

ثانياً: السلوك: يعد السلوك من العناصر المهمة في علم النفس التربوي؛ حيث أن ملاحظة حركات الفرد الانفعالية واللفظية وايماءات وجهه وأيضاً ردة الفعل التي تخرج منه تعبيراً عما حدث، والربط فيما بينها؛ تساعد في تفسير شخصية وسلوك الفرد وفهم حالته.

ثالثاً: المواقف التربوية: أي فهم الموقف وملاحظة ردة الفعل التي تحدث في مكان ما (كغرفة صفية، أو جلسة تعليمية) تساعد في فهم العملية التعليمية والتربوية في علم النفس التربوي، وبالتالي محاولة تحسين قدرات الفرد ومعالجتها.

رابعاً: التعلم والتعليم: هناك علاقة تفاعلية تبادلية تربط بين هاتين الكلمتين في علم النفس التربوي، فكلاً منها يكمل الآخر؛ فالتعلم: هو عبارة عن الحجر الأساسي لقيام التعليم، أي أنه يبدأ منذ ولادة الطفل فيغير قليلاً من سلوك الطفل، ولا يتأثر فيما إذا نضج الطفل أو غير ذلك، فهو يتميز بالثبات نسبياً. أما بالنسبة للتعليم: فهو عملية تعديل لهذا السلوك إلى عمل أكثر إيجابية، ويكون ملزماً بشروط وقواعد تربوية أساسية.

المراجع

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟