ماهية محددات الطريقة العلمية في البحث التربوي

الطريقة العلمية بمفهومها وخصائصها ليست وقفًا على العلوم الطبيعية فحسب، وإنما يمكن أن يتم تطبيقها في كل من العلوم الإنسانية بشكل عام والعلوم التربوية بشكل خاص، ولكن الاختلاف في طبيعة المشاكل تؤدي إلى اختلاف في دقة النتائج التي نتوصل إليها.

محددات الطريقة العلمية في البحث التربوي

  1. تعقد المشكلات التربوية لأن الكثير من هذه المشكلات تتأثر بالسلوك الإنساني المعقد مما يسبب ضعفًا في التعرف على المشكلة.
  2. ضعف القدرة على الضبط التجريبي، فهناك الكثير من المشكلات أو الظواهر التربوية غير قابلة للتجريب المخبري، بل على الباحث أن ينظر حتى تحدث.
  3. تتغير الظواهر الاجتماعية والخصائص الإنسانية تغيرًا سريعًا نسبيًا اذا ما قورنت بالعلوم الطبيعية.
  4. خضوع بعض المشكلات التربوية لمعايير أخلاقية ضمن المجتمع الواحد مثل التعليم المختلط وتقسيم الطلبة حسب نسبة الذكاء.
  5. الطبيعة المجردة لبعض المفاهيم التربوية وعدم الاتفاق على تعريفات محددة لهذه المفاهيم.
  6. مشكلة الملاحظة، وهي مشكلة تترتب على الطبيعة المجردة للمفاهيم التربوية تجعل الملاحظة أكثر صعوبة منها في العلوم الطبيعية، اذ لا يمكن ملاحظة القلق مثلًا، ولكننا نستدل عليه من خلال السلوك الذي يقد يرتبط بمفهوم القلق، ويبقى هذا السلوك خاضعًا للتفسير من قبل الباحث، وقد يكتشف في النهاية أنه تفسير خاطئ.
  7. تأثر الوضع التجريبي بالمجرب أو الملاحظ.
  8. دقة القياس، أدوات القياس في العلوم الطبيعية متطورة ودقيقة لكنها لم تصل إلى المستوى المطلوب في العلوم الإنسانية، بشكل عام؛ لأن السمات المقاسة يغلب عليها التجريد، ويعتمد صدقها على صحة التعريف الاجرائي.

المراجع

  • "Problem formulation", www.betterthesis.dk, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  • "Steps in the Formulation of the Research Problem", readingcraze.com,9-9-2013، Retrieved 3-10-2018. Edited.
  • "Criteria for a problem formulation", www.betterthesis.dk, Retrieved 3-10-2018. Edited.
     

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا