معايير وأساسيات النشر العلمي في المجلات المحكمة

معايير وأساسيات النشر العلمي في المجلات المحكمة
اطلب الخدمة

 مفهوم النشر العلمي 

ويقصد به نشر المواد والأوراق العلمية والبحثية في كافة وسائل النشر المتبعة للأعمال البحثية والأكاديمية والتطبيقية.


 أساسيات النشر العلمي 

تتعدد أساسيات النشر العلمي وتتنوع هذه الأساسيات لتشمل كافة الجوانب في عملية النشر العلمي للوصول إلى نتيجة مرموقة في النشر العلمي، ومن هذه الأساسيات والركائز ما يأتي:

  1. التركيز والعناية الجيدة بأصالة وجودة المحتوى: ويعنى هذا المبدأ بأن يحترم البحث جودة المحتوى الذي ينهل منه، فلا يقلل منها وإنما يسعى للحفاظ عليها أثناء إعداده لبحثه، وعلى المسؤول عن عملية النشر العلمي التحقق من صحة وسلامة المعلومات في البحث المراد إجراء النشر العلمي له.
  2. اختيار الوسيلة التي سيجري فيها الباحث النشر العلمي للمؤلفات الخاصة به، وهذا يعني أن يختار الباحث الوسيلة التي تتناسب مع اختصاص موضوع النشر.
  3. بعد اختيار الباحث للوسيلة التي سيقوم بالنشر فيها عليه أن يلتزم باتباع كافة التعليمات التي تكفل عملية النشر العلمي بأفضل شكل وهيئة ممكنة.
  4. يتوجب على الباحث أن يوضح ماهية المساهمة التي سيقدمها ما سيقوم بإجراء نشر علمي له في اختصاص معين.
  5. على من يقوم بالإعداد للنشر العلمي أن يتبع المنهجية الصحيحة والسليمة المتبعة في عملية النشر العلمي في الوسيلة التي اختارها الباحث.
  6. الاهتمام والعناية الجيدة بلغة المحتوى الذي سيجرى له النشر العلمي والتحقق من خلوها من الأخطاء الإملائية والنحوية.

نشر الأبحاث


 أهداف النشر العلمي 

تتعدد الأهداف التي يتم من أجلها النشر العلمي، ومن هذه الأهداف وأبرزها ما يأتي:

  1. يهدف النشر العلمي بشكل أساسي إلى تبادل المعلومات والخبرات والمعرفة بين أكبر قدر من الأشخاص.
  2. يهدف النشر العلمي إلى توطيد وتكامل لمخرجات ومنتجات العاملين في المجال البحثي.
  3. يهدف النشر العلمي إلى الوصول إلى مستوى جيد من النهضة العلمية.
  4. يهدف النشر العلمي من خلال أحد فروعه وهو النشر الأكاديمي إلى الحصول على ترقية في المجال الأكاديمي أو إتمام درجة أكاديمية معينة.

 أنواع المواد التي يتم إجراء النشر العلمي لها 

يمكن تحديد صنف النشر العلمي تبعاً لنوع المراد التي يجرى لها النشر العلمي، ومن هذه التصنيفات والمواد التي يتم لها إجراء النشر العلمي ما يأتي:

  1. النشر العلمي للكتب والمراجع والمصادر العلمية.
  2. النشر العلمي للمقالات العلمية التي يتم نشرها في المجلات والدوريات البحثية.
  3. النشر العلمي للعروض التي يتم إلقائها خلال المؤتمرات البحثية والعلمية.

 ضوابط ومعايير النشر العلمي 

تعددت الضوابط والمعايير التي تتحكم في النشر العلمي، وهذه الضوابط تعمل على تنظيم وترتيب وتناسق عملية النشر للأوراق العلمية، ومن هذه الضوابط وأهمها وأكثرها تأثيراً على النشر للأوراق العلمية ما يأتي:

  1. أن يعمل الباحث على تدقيق الأوراق العلمية التي يريد نشرها قبل إرسالها إلى جهة النشر.
  2. أن يحرص الباحث على إعداد الأوراق العلمية وفق النظام والمخطط المعتمد للنشر في المكان الذي اختار النشر فيه.
  3. أن يراعي الباحث اللغة للجمهور المستهدف من المجلة أو الموقع الذي يريد النشر فيه، ففي بعض الحالات يتعين عليه أن يستخدم فيها إضافات وأدوات مساعدة لتوضيح بعض الأمور الواردة في الأوراق البحثية تبعاً لطبيعة الجمهور المستهدف من عملية النشر.

ويتوجب على الباحث والقائمين على عمليات النشر والتحكيم والتدقيق أن يقوموا باتباع كافة الضوابط والمبادئ لإتمام عملية النشر بأفضل شكل ممكن، وذلك لأن الالتزام بالضوابط والمعايير من الأسس التي تتكفل بسير الباحث على الخطى الصحيحة والنهج السليم في عمليات النشر، كما أنها تحمي الباحث والناشر من الوقوع في الأخطاء المختلفة.


 أماكن ومواقع ومواطن النشر العلمي 

تتعدد الأماكن والمواقع التي يتم فيها النشر العلمي للأعمال البحثية والأكاديمية، وهي عبارة عن ستة أماكن متاحة للنشر العلمي كالتالي:

  1. النشر العلمي في المجلات العلمية المحكمة: ويتم النشر العلمي في هذه المجلات بعد أن يقوم المختصون والمدققون بتدقيق ما يراد نشره وتحكيمه قبل عملية النشر.
  2. النشر العلمي في المجلات العلمية غير المحكمة: ويتم في هذه المجلات نشر مجموعة من الأوراق مختلفة الاختصاص ودون أن تخضع لعمليات التحكيم.
  3. النشر في المجلات غير العلمية المتخصصة: ويتم في هذه المجلات نشر الأوراق البحثية والعلمية المختصة في مجال محدد دون أي ضوابط أو معايير.
  4. النشر العلمي في المجلات الإلكترونية العلمية: ويعتمد النشر العلمي في هذه المجلات على اعتماد النسخة الإلكترونية فقط للنشر للأوراق العلمية.
  5. مواقع وروابط النشر العلمي: تقوم عملية النشر للأوراق العلمية في هذا المجال من خلال فقط نشر الأوراق العلمية التي نشرت سابقاً في مجلات أخرى دون تدقيق أو تحكيم، بل الهدف الأساسي للنشر في هذا الموطن هو توفير المادة العلمية فقط لا غير وإتاحتها للباحثين الآخرين.
  6. النشر العلمي من خلال المؤتمرات: ويتم النشر في هذا الموطن من خلال إجراء نقاش حول هدف أو موضوع معين، لمعرفة الآراء المختلفة هو نتيجة ما أو دراسة معينة، وهذه الأوراق التي تنشر في المؤتمرات لا تفيد الباحث في حال طلبه للترقي.

وأخيراً يمكن القول بأن النشر العلمي عمليات النشر التي تحتاج إلى عناية وتركيز لأن نشرها يعمل بمثابة التأكيد على معلومة يجب العمل بها والأخذ بكل ما تحتويه من معانٍ، كما أن النشر للأوراق العلمية يعمل من خلال مجموعة من الأسس والمبادئ والضوابط التي تنظم عملية النشر وتحقق أهدافها المرجوة.


لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة