مراحل كتابة رسالة الدكتوراة بشكل احترافي ومتميز

مراحل كتابة رسالة الدكتوراة بشكل احترافي ومتميز
اطلب الخدمة

 نصائح لكتابة رسالة الدكتوراة بشكل احترافي ومتميز 

يقدم المختصون في إعداد رسالة الدكتوراه مجموعة من النصائح التي تمكنه من كتابة رسالة الدكتوراة بكل احترافية وجودة وتميز، ومن النصائح التي يتوجب على الطالب اتباعها عند إعداده وكتابته لرسالة الدكتوراه ما يأتي:

» النصيحة الأولى لكتابة رسالة الدكتوراة:

ينصح المقدمين على إعداد رسالة الدكتوراة أن يخلص النية في إعداد هذه الرسالة وفي هدفه لتحصيل درجة الدكتوراة فلا يكون هدفه هو الحصول على سمعة وجاهة، وإنما يسعى الباحث خلال إعداد رسالة الدكتوراة لتطوير مهاراته العلمية والعمل على حل مشكلة أو معضلة تواجه المجتمع ولم يجد لها أحد حل من قبل.

» النصيحة الثانية لكتابة رسالة الدكتوراة:

تحديد موضوع رسالة الدكتوراة حيث تعد مرحلة اختيار الموضوع وتحديده لتقوم رسالة الدكتوراة بتناوله من أصعب وأهم الخطوات التي تمر بها إعداد رسالة الدكتوراة، لذا وضع المختصون نصائح وأفكار يتوجب على الباحث الأخذ بها عند التحضير لرسالة الدكتوراة، ومن هذه النصائح أن يقوم الباحث بالاطلاع على عناوين رسائل الدكتوراة السابقة والتحقق من عدم وجود موضوع الرسالة الخاصة به من بين الرسائل السابقة إلا سيتم رفض رسالة الدكتوراة الخاصة به بشكل مباشر، ثم يقوم بالبحث عن رسائل الدكتوراة التي تناولت أجزاء بسيطة من عنوان رسالة الدكتوراة الخاصة به، وجمعها في فصل مخصص يسمى بفصل مراجعة الدراسات السابقة والأدبيات السابقة، كما يتوجب على الباحث أن يعرف محتواها وأفكارها وكيفية تناولها للمواضيع كي لا يقع الباحث في التكرار الذي يضعف رسالة الدكتوراة الخاصة به.

» النصيحة الثالثة لكتابة رسالة الدكتوراة:

على الباحث اتباع القواعد الأربعة التي وضعها المختصون لاختيار موضوع رسالة الدكتوراة، وهذه النصائح كالتالي لاختيار عنوان رسالة الدكتوراة:

  1. أن يقوم الباحث باختيار عنوان رسالة الدكتوراة الذي يتناسب مع اهتمام الباحث وتطلعاته وطموحاته.
  2. أن يختار الباحث عنوان لرسالة الدكتوراة يكون ذو مصادر ومراجع متاحة ومتوفرة لكي يحصل الباحث على المعلومات التي يحتاجها بكل يسر وسهولة وراحة.
  3. يتوجب على الباحث أن يكون ذو دراية وخبرة باللغة التي كتبت بها العناوين المتعلقة برسالة الدكتوراة، لكي يتمكن الباحث من فهم تلك الدراسات والمخطوطات التي تتعلق بها وتهتم بها، ولكي يتمكن من كتابة وإضافة المعلومات إلى رسالة الدكتوراة الخاصة به.
  4. يتوجب على الباحث أن يختار عنوان رسالة الدكتوراه الذي يتناسب مع قدراته وإمكانياته الثقافية والعلمية والمادية، فلا يجازف باختيار موضوع لرسالة الدكتوراة لا يستطيع استكمال مسيرته وطريقه فيها.

 خطة البحث

» النصيحة الرابعة لكتابة رسالة الدكتوراة:

ترتيب وتنظيم المادة العلمية التي قام بجمعها الباحث ويوجه المختصون الباحثين إلى ترتيب وتنسيق كافة المعلومات والبيانات التي قام بجمعها لكتابة رسالة الدكتوراة، بحيث يقوم بتصنيفها من حيث اتجاه ومدى ومستوى قربها من العنوان حتى الأبعد، وكما يقوم الباحث بعدها بتلخيص وإعادة صياغة لما قرأه ويتعلق بعنوان رسالة الدكتوراة الخاصة به، وهذا الأمر يساعد الباحث على الترتيب الانتقالي الذي سيتبعه عند كتابة رسالة الدكتوراة.

» النصيحة الخامسة لكتابة رسالة الدكتوراة:

يتوجب على الباحث اتباع مجموعة الأمور التالية لينجح في كتابة رسالة الدكتوراة:

  1. يتوجب على الباحث قبل المباشرة بإعداد رسالة الدكتوراة أن يقوم بوضع وترتيب جدول وخطة زمنية تقديرية، لكي تنظم عمل الباحث ولا يضيع وقته.
  2. يتوجب على الباحث أن ينظم خطة سير لعمله ولكافة المراحل في إعداد رسالة الدكتوراة وتحديد ماهية المواعيد والفترات الزمنية التي سينهي فيها كل عمل.
  3. يتوجب على الباحث تخصيص فترة زمنية يومية لمتابعة إعداد رسالة الدكتوراة حتى لا يمر يوم دون أن يقوم فيه الباحث بعمل أمر يتعلق برسالة الدكتوراة.

لذا يتوجب على الباحث أن يبني علاقة قوية بينه وبين موضوع وعنوان رسالة الدكتوراة التي يرغب بتناولها وإعدادها، وذلك لأن كون العلاقة جيدة ومتميزة بين الباحث والموضوع سيترتب على هذا الأمر حسن سير الباحث وسعيه للوصول إلى هدفه وتحقيق المتطلبات التي تلزم إتمامه لإعداد رسالة الدكتوراة.


 مراحل كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة 

تمر رسالة الدكتوراة بمجموعة من المراحل والخطوات المتتابعة التي تقتاد الباحث للوصول إلى الشكل الختامي والنهائي للرسالة، وتكون مراحل إعداد الرسالة المختصة بمرحلة الدكتوراة كالتالي:

  • المرحلة الأولى في إعداد رسالة الدكتوراة: تجميع أفكار

تهتم هذه المرحلة في إعداد الرسالة الخاصة بدرجة الدكتوراة بسعي الباحث للتقصي والبحث للتعرف على مجموعة من الأفكار التي تجذب انتباه الباحث والتي تقوده لصياغة الفكرة أو مجموعة الأفكار التي سيعمل بها الباحث لإتمام الرسالة الخاصة به.

  • المرحلة الثانية في إعداد رسالة الدكتوراة: تحضير خطة البحث التي تساعد الباحث في الوصول إلى أهدافه ومن ثم تحقيقها

يتوجب على الباحث أن يعتني بشكل جيد بخطة البحث التي يقوم بإعدادها وتنظيمها والتي تعتبر الوجهة الرئيسية لسير عمل الباحث والتوجه نحو تحقيق أهدافه للحصول على النتائج التي يسعى لإحرازها.

  • المرحلة الثالثة في إعداد رسالة الدكتوراة: إعداد المقدمة الخاصة بالرسالة

يهتم الباحث في هذه المرحلة بإعداد المقدمة التي تشهل العنصر التمهيدي للتعمق في موضوع وعنوان الرسالة والتي يتدرج فيها الباحث من التعميمات إلى التخصيص، ومن البدايات والإجماع إلى التفصيل والتعمق، لذا وجب على الباحث أن يراعي هذا الاعتبار.

  • المرحلة الرابعة في إعداد رسالة الدكتوراة: إعداد المحتوى الخاص برسالة الدكتوراة

وفي هذه المرحلة يقوم الباحث بالتعمق والتفصيل في كل جزء يتعلق بالرسالة ويشكل محتوى وجزء منها.

  • المرحلة الخامسة في إعداد رسالة الدكتوراة: فرز النتائج وعرضها ومناقشتها

وتتم في هذه المرحلة قيام الباحث بالاطلاع على النتائج ومن ثم تفسيرها بالطرق المناسبة ومن ثم يقوم الباحث بتحليلها ومناقشتها وتوضيح وجهة نظره فيها.

  • المرحلة السادسة في إعداد رسالة الدكتوراة: إعداد الخاتمة

وهي النهاية التي يغلق فيها الباحث السبيل الذي باشر منه بكتابة رسالته وإعدادها. 


لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟