أسس كتابة وإعداد الإطار النظري

أسس كتابة وإعداد الإطار النظري
اطلب الخدمة

 ما هي أسس كتابة وإعداد الإطار النظري؟ 

تنبني عملية كتابة الإطار النظري في البحث على عدة معايير تحكم مدى جودة محتوى الإطار النظري، وهذه المعايير هي:

  • تتم عملية كتابة محتوى الإطار النظري وفقاً للمعلومات الموضحة في خطة البحث، فمثلاً لابد أن تكون عمليات النقاش في محتوى الإطار النظري شاملة على الفرضيات التي تمت كتابتها في خطة البحث... وهكذا.
  • يعتبر دليل الجامعة أحد الخطوط الموجهة لعملية كتابة محتوى الإطار النظري، وبهذا لابد من الالتزام بما ورد فيه.
  • مكونات الإطار النظري: (مقدمة، فصول دراسية، عناوين، نتائج، توثيق) لابد وأن تكون مكتملة ومرتبة وفقاً للمناهج العلمية الصحيحة.
  • يهمل بعض الباحثين عملية التوثيق في محتوى الإطار النظري وهذا يتنافى مع المعايير الصحيحة لكتابة محتوى الإطار النظري.
  • عند كتابة المتغيرات في محتوى الإطار النظري فإن الإشارة إليها لابد أن تكون صريحة وكذلك مستنبطة (مفهومة من خلال التفاعل المعلوماتي).
  • لابد أن يرتبط كامل محتوى الإطار النظري بالعنوان الرئيسي للبحث.
  • لابد من إتمام العمليات اللاحقة على محتوى الإطار النظري، وذلك مثل عملية المراجعة والتعديل وكذلك عملية التنسيق.

كتابة الإطار النظري


 عملية كتابة التعليق على الإطار النظري: 

من العمليات التي تجري على محتوى الإطار النظري بعد إتمام عملية الكتابة والإعداد له هي عملية التعليق، ويُقصد بهذه العملية: كتابة الملاحظات النقدية حول محتوى الإطار النظري في إطار المعايير الكتابية الصحيحة.

وتأتي عملية التعليق على محتوى الإطار النظري شاملة على المحددات التالية:

  • بداية، لابد من العلم أن عملية التعليق على محتوى الإطار النظري لها نوعان: (الذاتي، والخارجي)، أما الذاتي: وهي أن يقوم الباحث نفسه بكتابة التعليق على محتوى الإطار النظري الذي قام بإعداده، أما الخراجي: وهذا خاص بالمشرفين والمحكمين.
  • تشمل عملية التعليق على محتوى الإطار النظري إبداء الآراء الشخصية حول طريقة الكتابة والإعداد ونقد كامل المحتوى نقداً بناء.
  • من أهم أهداف عملية التعليق على محتوى الإطار النظري هي بيان جوانب القوة والضعف فيه.
  • تكون عملية التعليق الذاتية هادفة لكتابة الملخص أو استكشاف الأخطاء، أما التعليق الخارجي فغالباً يكون نقداً وتحكيماً لمحتوى الإطار النظري.
  • يتم إظهار نتائج عملية التعليق من خلال فقرة ملخصة توضح نتائج التعليق.

 المقصود بالفصول الدراسية في الإطار النظري: 

الوجه الأبرز والصفة الشاملة التي يتم فيها الاستدلال على الإطار النظري للبحث هي: (الفصول الدراسية) إذ يُقصد بها: التقسيمات التعريفية التي يحتويها الإطار النظري شاملة على العناوين الرئيسية والفرعية.

وفي تعريف آخر للفصول الدراسية في الإطار النظري فهي: عبارة عن قالب علمي يتم فيه كتابة عنوان رئيسي يشمل على عدد من العناوين الفرعية.

ويمكن معرفة العلاقة بالنسبة للفصول الدراسية مع محتوى الإطار النظري في النقاط التالية:

  • الفصول الدراسية هي محدد لطبيعة محتوى الإطار النظري.
  • الفصول الدراسية تكون مثل بيئة المختبر بالنسبة لمحتوى الإطار النظري.
  • تضم الفصول الدراسية كافة العمليات الإجرائية الأخرى في البحث.
  • الإطار النظري يعبر عن الأوراق النظرية والنقاشات وتوضيح العمليات العملية الأخرى، ويتم تنظيم هذا في ظل الفصول الدراسية.
  • تعتبر الفصول الدراسية لمحتوى الإطار النظري هي مادة الفهرس.
  • الإطار النظري من الممكن أن يحتوي عناصر مشتركة مع مكونات بحثية أخرى، مثل: المقدمة، ولكن الفصول الدراسية في محتوى الإطار النظري هي المكون الأساسي له، ولا يوجد مشاركة بين الإطار النظري وأي مكون بحثي في الفصول الدراسية.

 كيف تتم كتابة الفصول الدراسية في الإطار النظري؟ 

تسبق عملية كتابة محتوى المعلومات في الإطار النظري عملية كتابة الفصول الدراسية، ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية:

  • يتم تصنيف المعلومات الداخلة في محتوى الإطار النظري وذلك تمهيداً لترتيب والتنظيم ضمن الفصول الدراسية.
  • وفقاً لطبيعة المعلومات وموضوعاتها يتم تحديد عناوين رئيسية لكل فصل من الفصول الدراسية.
  • بعد عملية كتابة العناوين الرئيسية للفصول الدراسية المكونة لمحتوى الإطار النظري تأتي عملية كتابة العناوين الفرعية، وذلك حسب المعلومات التي تم إدراجها تحت كل فصل من هذه الفصول الدراسية.
  • يتم إدراج العناوين الفرعية تحت العناوين الرئيسية للفصول الرئيسية، وهذا الادراج يكون فعلياً بنقل المعلومات.
  • تتم عملية كتابة الفصول الدراسية كل فصل على حدة وترتيبها بشكل متتالي في محتوى الإطار النظري.
  • بعد إتمام عملية الكتابة لكامل محتوى الفصول الدراسية في الإطار النظري يتم كتابة العناوين الرئيسية وما يحتويه كل فصل من عناوين فرعية في فهرس المحتويات.

 كيفية ترتيب الفصول الدراسية في الإطار النظري: 

تتم عملية ترتيب الفصول الدراسية المكونة لمضمون الإطار النظري وفقاً لطبيعة المعلومات المكونة لمضمون الإطار النظري، كما تتم عملية ترتيب هذه الفصول الدراسية وفقاً لمحددين هما:

أولاً: ترتيب محتويات الفصول الدراسية:

  • يتم النظر أولاً في هدف الباحث من وراء كتابة بحثه، وبالتالي تحديد الباحث لعدة محاور سيقوم بالكشف عنها في مضمون الإطار النظري لبحثه.
  • وفقاً للمحاور الأساسية التي قام الباحث بتحديدها، تتم عملية كتابة العناوين الرئيسية للفصول الدراسية.
  • كل بند يندرج تحت العنوان الرئيسي للفصل الدراسي تتم تصنيفه على أساس أنه: (عنوان فرعي).
  • يتم التأكد من ملائمة العناوين الفرعية للعناوين الرئيسية ومن ثم الاعتماد. 

ثانياً: ترتيب الفصول الدراسية في مضمون الإطار النظري:

ويقصد بهذا الترتيب التسلسل الذي يتم فيه عرض الفصول الدراسية بشكل متتابع، ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية:

  • تحديد رؤية منهجية صحيحة لتسلسل المعلومات في ذهن القارئ.
  • مراعاة عوامل البناء التركيبي، بمعنى أن بعض المعلومات تنبني على معلومات أخرى، ولذلك يتم ترتيب المعلومات المكونة قبل عرض المعلومات المبنية عليها.
  • غالباً ما يقوم الباحثين بالترتيب التالي للفصول الدراسية: (التعريف والأهمية، الأسباب، الآثار، الحلول).

 فيديو: الإطار النظري - تعريفه، صفاته، خطواته، متغيراته، قواعد الاقتباس والتوثيق 

 


لطلب المساعدة في كتابة الإطار النظري يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة