ماجستير عن بعد

ماجستير عن بعد
اطلب الخدمة

سنتناول في هذا المقال الأجوبة الصحيحة حول الأسئلة التي من شأنها أن تسيطر على ذهن القارئ حول كيفية كتابة أهم وأول خطوة من خطوات كتابة رسالة الماجستير عن بعد، ولا سيما هي الخطوة المتمثلة في كيفية كتابة عنوان رسالة الماجستير عن بعد.

إن كتابة الرسالة العلمية من أهم الأمور الواجب على الطالب كتابتها وذلك خلال الفترة الدراسية، حيث يواجه الطالب في العديد من العقبات التي من شأنها أن تحول بينه وبين كتابة رسالة علمية على نحوٍ سريع، حيث يقوم الطالب بكتابة رسالة الماجستير خاصته حول موضوع معين أو قضية معاصرة وذلك من أجل البحث حول أسبابها وأهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة الدراسة. لا ريب أن اختيار أو تنظيم عنوان للرسالة العلمية وإن كانت رسالة الماجستير الخاصة بالطالب من أهم الصعوبات التي من شأنها أن تواجه الطالب عند بداية رحلته الكتابية حول موضوع الرسالة العلمية. يشكل عنوان البحث العلمي الباب الذي يميز كل رسالة علمية عن أخرى، حيث يعد العنوان أكثر الخطوات التي تجذب القارئ إلى قراءة البحث العلمي. هذا من شأنه أن يشجع الباحث العلمي على كتابة عنوان بحثه العلمي على نحوٍ صحيح وسليم ودقيق. حيث يقوم هذا المقال على مساعدة الطلاب الباحثين على اختيار ولا سيما كتابة عنوان الرسالة العلمية، بحيث أن يتلاءم عنوان الرسالة العلمية مع الخطوات الواجب على الباحث العلمي اتباعها من أجل كتاب عنوان جيد لرسالة الماجستير التي لا بد على باحثها أن يقوم بكتابتها بما يشمل موضوعية ودقة المشكلة المتناوَلة في رسالة الماجستير.


 ماهية عنوان رسالة الماجستير 

يمثل عنوان رسالة الماجستير الواجهة الخاصة بالبحث للقارئ، حيث يشترط أن يكون عنوان نموذج خطة البحث شامل وواضح ويعطي دلالة صحيحة.

لذا يمكن القول بأن عنوان الرسالة تمثل حجر الزاوية في ترك الانطباع الأول للقارئ فيما يخص الرسالة العلمية ككل ويشترط أن يكون عنوان رسالة الماجستير عنوانًا شاملًا وواضحًا ويعطي دلالة صحيحة وله عدد محدد من الكلمات لا يجب على الباحث العلمي تجاوزها.


 خطوات كتابة عنوان رسالة الماجستير 

بلا شك أن الباحث العلمي يكون في حالة من الريب والقلق في بداية خطوات كتابة رسالة الماجستير ولا سيما من قبل أن يبدأ الباحث العلمي بعملية الكتابة. إذ يتمثل هذا القلق في كيفية اختيار الباحث العلمي لموضوع البحث من أجل أن يقوم بكتابة بحث قائم على قواعد صحيحة ولا شك أن عملية الكتابة بعد ذلك تتطلب من الباحث العلمي اهتمامًا كبيرًا؛ وذلك لأن جودة الكتب تعتمد على مدى اتقان الباحث العلمي للكتابة وتضمين المعلومات في محتوى البحث ولا سيما وضع المعلومات التي لها صلة كبيرة في موضوع البحث العلمي.

حيث يجب على الباحث العلمي بقراءة عدة أبحاث تخرج حتى يكون مطّلعًا على الموضوعات والأفكار وأنماط الكتابة، بالإضافة إلى ذلك بأنه يتوجب على الباحث العلمي بقراءة الدراسات الصادرة عن جهات علمية موثوقة وذات سمعة ممتازة مثل الرسائل من جامعات عالمية وكذللك أبحاث من مجلات علمية وغير ذلك، وقراءتها بعناية وتركيز شديدين.

إذ تتمثل خطوات كتابة عنوان مميز للرسالة العلمية في قيام الباحث بالاطلاع على القسم والموضوع وكذلك المجال القائم عليه عنوان رسالة الماجستير. ويتجلى أهمية ذلك في أنه يساعد الباحث العلمي على الإلمام بالعديد من المعلومات التي من شأنها أن تساعد الطالب على اختيار الموضوع المناسب للبحث العلمي الخاص به. علاوة على ذلك، لا بد على الباحث العلمي أن يقوم بتدوين أهم المعلومات التي بدورها أن تناسب الموضوع الذي يتناوله الباحث العلمي في رسالته العلمية، ومن ثم اختيار عنوان مناسب لها، ولا ريب أنه من الممكن أن يقوم الباحث العلمي بأن يدمج أكثر من عنوان للدراسة العلمية خاصته وذلك من أجل كتابة عنوان للرسالة العلمي على نحوٍ شامل. من هنا يمكن القول بأن كتابة العناوين وتدوينها تفسح المجال للطالب بأن يقوم باختيار العنوان المناسب للدراسة العلمية خاصته ولا سيما رسالة الماجستير.

لا شك أن هناك أهمية كبيرة للدراسات السابقة عند اختيار عنوان رسالة الماجستير، حيث يقوم الباحث العلمي الجيد بالرجوع الى الدراسات السابقة التي تتناول ذات فكرة الرسالة العلمية الذي يود بكتابتها، فهذا من شأنه أن يساعد الباحث العلمي بإيجاد العديد من المقترحات حول كتابة عنوان بحثي جديد حول الدراسات أو الرسائل العلمية التي قد تتناول موضوع البحث العلمي، حيث تخدم العناوين المتاحة للرسائل العلمية الموجودة حول موضوع معين الباحث في إيجاد أو تنظيم عنوان جديد للدراسة العلمية الخاصة به.

لا بد أن يكون عنوان البحث العلمي الذي يقوم بكتابته الباحث العلمي قويًا وواضحًا وجذابًا ويحمل معنىً معينًا بحيث أن يشجع القارئ على اختيار موضوع البحث وقراءة الرسالة العلمية المكتوبة.

علاوة على ذلك، يجب على الباحث العلمي بأن يقوم بفهم وإدراك المعنى الصحيح لمصطلحات موضوع البحث العلمي الذي يدور حوله بحثه العلمي ولا سيما المصطلحات التي تناسب أفكار الباحث وتؤيدها، وبالتالي الخوض في المصطلحات التي لا يدركها معناها بشكل كلي من أجل تجنب الغموض ووضع القارئ في شتات أمره حول المعنى المقصود من المصطلحات المستخدمة من قبل الباحث العلمي.

لا ريب أن الباحث العلمي الجيد يقوم بمشاركة عنوان بحثه العلمي مع زملائه وذلك من أجل مساعدته على أهم النقاط التي يمكنه تضمينها في محتوى الرسالة؛ لكي يكتب محتوى علمي ضليع، كما وهذا يحثه على الجد والمثابرة في البحث حول معلومات أكثر من شأنها أن تدعم فكرة الرسالة العلمية الخاصة به.

لا شك أن اختيار عنوان مناسب للرسالة العلمية ولا سيما رسالة الماجستير من أكثر الخطوات أهمية من أجل رسالة علمية ناجحة. إذ تعتبر كتابة كاتبة عنوان الرسالة العلمية الخطوة الأولى ونقطة البداية في الرحلة الكتابية للباحث العلمي. إن الباحث الجيد يعي تمامًا ما يقصده من كتابة عنوان الرسالة العلمية وما يريد أن يصل به إلى القارئ، ومن هنا يمكن القول بأن الباحث العلمي يقوم بكتابة عنوان الرسالة العلمية الخاصة به وفق عدد من المتغيرات الصحيحة والمتعلقة بموضوع الرسالة العلمية القائم الباحث العلمي عليها.

 ويمكنك الاطلاع على الفيديو في الرابط أدناه من أجل معرفة خطوات كتابة عناوين رسالة الماجستير عن بعد: 

اضغط هنا

ماجستير عن بعد [محدث]


 كيف للباحث العلمي أن عنوان رسالة الماجستير الخاصة به؟ 

لا بد على الباحث العلمي بأن يقوم بتجميع العديد من الكتب التي تتناول موضوع بحثه العلمي ولا سيما التي تتناول نفس موضوع الرسالة العلمية القائم عليها. ولا شك أن الباحث العلمي الجيد يقوم بكتابة عنوان بحث علمي هادف، ومن هنا يجب أن يكون عنوان البحث العلمي هادفًا لإيجاد الحلول للمشكلة الذي يتناولها الباحث العلمي في رسالته. 

من هنا يمكن القول بأن لكتابة عنوان رسالة الماجستير الدور الأكبر في تحقيق الهدف من كتابتها وكذلك نجاحها، حيث أن العنوان الجيد للرسالة العلمي يتمتع بالانفراد والدقة والوضوح وعدد معين من الكلمات لا يجب على الباحث العلمي تجاوزها.

حيث أن هناك العديد من الخطوات الواجب على الباحث العلمي اتباعها عند كتابة عنوان الرسالة العلمية التي لا بد أن تتناول موضوعًا معينًا، إذ تتمثل خطوات كتابة العنوان في أنه يجب على الباحث العلمي جمع ما يستطيع من الكتب ورسائل ماجستير سابقة ويفضل أن تكون الدراسات السابقة دراسات حديثة، وذلك من أجل أن يتمكن من مراجعتها ودراستها دراسة سريعة ليستغلها في تحديد عناوين ماجستير مختلفة بشكل اولي. تمثل الدراسات السابقة عملية مسح شامل لمة تم كتابته من الأبحاث وكذلك الدراسات التي لها صلة بموضوع البحث العلمي، وكذلك الأبحاث والدراسات التي ترتبط بأحد متغيرات موضوع الدراسة التي يتناولها الباحث العلمي في الرسالة العلمية خاصته.

حيث تهدف الدراسات السابقة إلى معرفة إذا ما تم دراسة موضوع البحث العلمي أو مشكلة الدراسة من قبل أم لا. كما ويتمكن الباحث العلمي من معرفة وتحديد نقاط القوة والضعف فيما تم دراسته حول موضوع البحث العلمي. علاوة على ذلك، يجب على الباحث العلمي بأن يقوم بتدوين ملاحظات هامة وذلك بعد مراجعة الكتب والدراسات والمراجع المختلفة لتساعده في استخلاص عناوين رسائل الماجستير. كما ويجب على الباحث العلمي بأن يقوم بعرض عناوين رسائل الماجستير التي توصل اليها على مشرفه أو على المختصين وكذلك من أجل مناقشتها معهم العناوين محاولةً لاختيار العنوان الأفضل والأنسب للرسالة. أما بعد اختيار العنوان المناسب، يأخذ الباحث العلمي بعين الاعتبار بضرورة الانتباه بألا يكون عنوان بحثه العلمي مطروح من قبل باحثين آخرين في عناوين رسائل الماجستير أخرى. لا بد على الباحث العلمي بأن يقوم باختيار عنوان دقيق وله دلالة واضحة عن موضوع بحث. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الباحث العلمي بالاطلاع على عدد كبير من المراجع والكتب التي قد تفيد في كتابة عنوان الرسالة.


لذلك، يمكن ايجاز خطوات كتابة عنوان رسالة الماجستير في التالي:

  1. يجب على الباحث العلمي جمع ما يستطيع من الكتب ورسائل ماجستير سابقة ويفضل ان تكون حديثة، حيث يتمكن من مراجعتها ودراستها دراسة سريعة ليستغلها في تحديد عناوين ماجستير مختلفة بشكل اولي.
  2. يجب على الباحث العلمي تدوين ملاحظات بعد مراجعة الكتب والدراسات والمراجع المختلفة لتساعده في استخلاص عناوين رسائل الماجستير.
  3. يجب على الباحث العلمي عرض عناوين رسائل الماجستير التي توصل اليها على مشرفه أو على المختصين مع مناقشتها معهم العناوين محاولةً لاختيار العنوان الأفضل والأنسب للرسالة.
  4. بعد اختيار العنوان المناسب، يجب الانتباه بألا يكون مطروح من قبل باحثين آخرين في عناوين رسائل الماجستير أخرى.
  5. يجب على الباحث العلمي باختيار عنوان دقيق وله دلالة واضحة عن موضوع بحث.
  6. يجب على الباحث العلمي بالاطلاع على عدد كبير من المراجع والكتب التي قد تفيد في كتابة عنوان الرسالة.

حيث يقوم الباحث العلمي بتحديد عنوان البحث العلمي بتحديد عنوان البحث بعد أن يقوم بتوضيح ماهية مشكلة البحث في ذهنه، حيث يعد عنوان البحث العلمي أول ما تقع عليه عين القارئ وكذلك يعبر عن موضوع البحث وهذا يشير إلى أهمية البحث العلمي، حيث يعبر العنوان عن مضمون فكرة البحث وكذلك مشكلة الرسالة ومجالها. ولا بد على الباحث العلمي الجيد أن يقوم بمراعاة عدد من الاعتبارات عند كتابة عنوان الدراسة العلمية، فيقوم بكتابة عنوان محدد ومختصر وكذلك لا يحتوي على ألفاظ لها أكثر من تأويل، وأن يكون معبرًا لموضوع البحث العلمي، أن يختار الباحث العلمي المفردات البسيطة والسليمة لغويًا وكذلك البعد عن المصطلحات والمفردات التي لها أكثر من معنىً تفاديًا لحدوث اللبس، كما ويقوم الباحث العلمي بكتابة عنوان الرسالة لا طويلًا ولا قصيرًا.

علاوة على ذلك، إن من أول وأهم خطوات كتابة رسالة ماجستير هي اختيار الباحث لعنوان البحث حيث يجب على الباحث بكتابة عنوان الرسالة على أن يكون محط اهتمام كي لا يبرز جهد الباحث ووقته، ولا يضيعها في موضوعات قد سبق ذكرها من باحث أخر، أو موضوعات غير مهمة. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يقوم الباحث باختيار عنوان يناسب اختصاصه كباحث، وأيضاً يناسب قدراته العلمية. كما ويجب أن يراعي الباحث العلمي وحدة المكان والزمان والموضوع في اختيار عنوان الرسالة مثال: عندما يكون عنوان البحث " التعددية الحزبية في لبنان بعد عام 2005" فإنه الموضوع نفسه هو " التعددية الحزبية"، والمكان كما تحدد، في لبنان، والزمان هو عام 2005. وحتى لا يقع الباحث في مشكلة ندرة المصادر، لذا يجب أن تتوافر مصادر كافية بشكل كبير. يجب ألا يحتوي عنوان الرسالة العلمية على نتيجة مسبقة، مثال: " التعاون بين لبنان وسوريا، ما بعد عام 2005”، فإن هذا العنوان قد احتوى على نتيجة مسبقة، وهي وجود تعاون بين هذه البلدان.


الأمور الواجب عليك اتباعها من أجل كتابة عنوان رسالة الماجستير على نحوٍ سليم:

إن كتابة عنوان الدراسة العلمي تتطلب منك كباحث علمي الالتزام ببعض الأمور التي لطالما ترشدك إلى كتابة بحث علمي مبدِع وذلك لأن عنوان البحث العلمي يمثل الخطوة الأولى لكتابة الدراسة العلمية، حيث تتخلص تلك الأمور في النقاط أدناه:

يتمثل الأمر الأول في أن تقوم بكتابة عنوان بحث علمي قائم على مشكلة معينة ولا سيما مشكلة الدراسة العلمية التي تتناولها في البحث اعلمي الخاص بك. إذ لا يمكن أن تقوم بكتابة عنوان خاص بدراسة علمية ما وأن يكون العنوان متناولًا لمشكلة الدراسة العلمية التي تقوم بكتابتها لا لدراسة أخرى. بينما الأمر الثاني في أن تقوم بكتابة عنوان موجز للبحث العلمي الخاص بك. حيث أن الباحث العلمي الجيد يقوم بكتابة عنوان البحث العلمي خاصته وفق عدد معين من الكلمات ولا يمكن تجاوزه ولا سيما أن العدد الأقصى لكلمات عنوان الرسالة هو 15 كلمة. من هنا، يجدر القول بأنه كتابة عنوان بحث علمي بعدد أقل من 15 كلمة له دور كبير في ترك انطباع جيد حول معرفة الباحث العلمي لشروط كتابة البحث العلمي ومعايير كتابة كل خطوة من خطوات البحث العلمي على حدة لدى القارئ.

علاوة على ذلك، فإن الأمر الثالث هو أنه يجب أن تقوم بكتابة عنوان موضوع الرسالة العلمية خاصتك بحيث أن يكون العنوان يدل على مشكلة البحث العلمي بدلالة واضحة، أي يجب عليك كباحث علمي أن تدرك مدى أهمية الوضوح في كتابة عنوان الدراسة العلمية، ولا سيما وضوح الدلالة أو الهدف من كتابة البحث العلمي. بينما يتمثل الأمر الرابع في أنك كباحث علمي تدرك أهمية كتابة عنوان بحث علمي قائم على سهولة العبارات والمفردات. ومن هنا، يتوجب على الباحث العلمي بأن يبتعد عن المفردات التي توحي بالغموض أو لا تشير إلى معنى واحد ومحدد. فيتوجب على الباحث العلمي أن يختار الكلمات الأكثر سهولةً في الفهم وكذلك لا بد أن يعي الباحث العلمي بأن غموض المفردات ستعمل على عدم رشد القارئ لمعنى معين من معاني مفردات عنوان البحث ومن ثم سيؤول ذلك إلى عدم الفهم الوافي لمحتوى موضوع الدراسة العلمية، ويرجع السبب في ذلك إلى عدم انتقاء مفردات بعيدة عن الغموض في عنوان البحث العلمي.


 كيفية اختيار عنوان الرسالة 

إن هناك عدد من الطرق التي تقود الباحث العلمي إلى اختيار عنوان جيد للرسالة العلمية خاصته مثل:

  1. الخبرة: لابد على الباحث العلمي بأن يستفيد من خبرته في دراسته حول موضوع معين في مجال معين، فيكون أكثر الأفراد خبرةً ومعرفةً حول ذات الموضوع، فيسهل عليه اختيار عنوان لرسالة الماجستير الخاصة به.
  2. الاستشارة: يقوم الباحث العلمي باستشارة ذوي الخبرة وأصحاب العلم حول موضوع دراسته، فيحصل على إرشادات حول كيفية كتابة عنوان لرسالة الماجستير خاصته بشكل مميز، أو يحصل على اقتراحاتهم المتمثلة بعناوين مختلفة؛ ليختار عنوان واحد منهم.
  3. الاطلاع على الدراسات السابقة: فهي تلهم الباحث العلمي إلى كتابة عنوان لرسالة الماجستير مميز يختلف في متغيراته عن العناوين السابقة للبحوث العلمية.
  4. الكتب المنهجية: إن الكتب المقرر على الباحث العلمي قراءتها خلال فترة محدودة في الجامعة أو المؤسسة العلمية تدفع الباحث العلمي إلى كتابة عنوان بحث علمي حسب الفصول الذي تتناولها الكتب لديه وحسب الموضوع الذي يود الباحث العلمي بالكتابة عنه.

 أهمية كتابة الرسالة العلمية 

تساعد كتابة الرسالة العلمية في نشر الوعي والمعرفة حول موضوع معين من العلوم المختلفة، كما ويحث القارئ العلمي على الشروع في كتابة أبحاث جديدة حول العديد من المواضيع وذلك عند قراءته لعدد كبير من الأبحاث التي تتعلق بمجال معين، إن للأبحاث السابقة دورها الكبير في إلهام الباحث العلمي للكتابة حول فكرة معينة كانت قد عجبته خلال عملية القراءة. بالإضافة إلى ذلك، إن كتابة الرسالة العلمية تساعد على توسيع مدارك الباحث العلمي نفسه وذلك لأنه يقوم بقراءة أكبر عدد ممكن من المصادر والمراجع المتمثلة في الكتب والرسائل الأخرى والمجلات وغيرها من المصادر من أجل كتابة بحث علمي متكامل العناصر. كما ويربي الباحث العلمي على الدقة في انتقاء الألفاظ ولا سيما على الترتيب التعبيري الذي بدوره يقود الباحث العلمي إلى أسمى الإنجازات في الأبحاث التي تعتمد بشكل أولي على اللغة والتعبير. علاوة على ذلك، تساهم الرسالة العلمية في حل المشكلات العصرية وذلك لمعاصرته لمشكلة تتعلق في مجال دراسته ولها أثر وقع سلبي على الفرد والمجتمع وذلك من خلال الاطلاع على أكبر عدد من المصادر ذات الصلة بموضوع البحث. أخيرًا، إن لكتابة الرسالة العلمية الدور الأقوى في رفعة الدولة التي ينتمي إليها صاحب البحث، ولا شك أن الباحث العلمي يجذب لنفسه ولمجتمعه التطور والازدهار بين مختلف الدول.

حيث أن هناك العديد من المعايير الواجب على الباحث العلمي اتباعها عند كتابة الدراسة العلمية (ماجستير)، أن يكون عنوان الدراسة عنوانًا له مدلول صحيح وشامل وبعيد عن المصطلحات التي تتناول أكثر من معنى. لا بد أن يستوفي البحث العلمي الخاص بك على جميع عناصر البحث العلمي المتفق عليها المتمثلة في عنوان البحث العلمي، المقدمة، مشكلة البحث العلمي، فرضيات البحث، الدراسات السابقة، منهجية البحث، الخاتمة، المراجع. وأخيرًا، أن يتناول البحث العلمي مشكلة معاصرة أو ظاهرة منتشرة في وقت كتابة البحث العلمي.

والصورة التوضيحية أدناه تبين المعايير الواجب على الباحث العلمي اتباعها عند كتابة الدراسة العلمية (ماجستير):

ماجستير عن بعد


 فيديو: خطوات إعداد رسالة الماجستير 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة