الكيفية التي يتم من خلالها نشر الرسالة

 مفهوم نشر الرسالة 

هي عملية تحويل الرسالة إلى بحث علمي قابل للنشر وإضافتها على المواقع التي تتعلق بنشر الأبحاث العلمية والرسائل البحثية لتصبح متاحة للمهتمين.

 الكيفية التي يتم بها نشر الرسالة 

تتم عملية نشر الرسالة من خلال الكيفية والطريقة العامة والاحترافية التي يتوجب على الباحث اتباعها لكي يتم نشر الرسالة وفق الأسس العلمية الصحيحة، ويتوجب على الباحث القيام بالأمور التالية ليتمكن من نشر الرسالة:

1. يتوجب على الباحث تنفيذ توصيات اللجنة الخاصة بتقييم وتحكيم رسالة الماجستير من خلال مراعاة الأمور التالية:

  •  لنشر الرسالة بالشكل الصحيح يتوجب على الباحث بعد تقييم وتحكيم الرسالة الاستماع والإصغاء الجيد للتوصيات والاقتراحات التي يقدمها المقيمون والمحكمون للرسالة، وذلك من أجل تطبيقها قبل نشر الرسالة لكي تكتمل الرسالة بعيداً عن أي نقص أو خلل في متن الرسالة.
  •  يتوجب على الباحث أن يحتفظ بنسخة من رسالته على جهاز الحاسوب الخاص به وذلك ليسهل عليه تعديل أي جزء منها بأي وقت وبسهولة وبسرعة، وذلك لأن وجود النسخة الإلكترونية وتوافرها في أي وقت يجعل من عملية التعديل ونشر الرسالة من الأمور البسيطة والتي لا تحمل أي مجال للتعقيد، كما ينصح من يسعى لنشر الرسالة الخاصة به أن يقوم بحفظ الرسالة على جهاز الحاسوب الخاص به وعلى مجموعة من وسائل التخزين الإلكترونية الآمنة والمختلفة.

2. تحديد وسيلة وآلية النشر:

يتوجب على الباحث عند إقراره لنشر الرسالة أن يحدد الوسيلة التي يرغب بنشر الرسالة فيها، فقد بقوم الباحث بنشر الرسالة من خلال مجموعة متنوعة من الوسائل كنشر الرسالة في المجلات العلمية أو نشر الرسالة في المواقع الإلكترونية التي على صلة بموضوع الرسالة والمخصصة للمواضيع البحثية، ويتوجب على الباحث أن يراعي في هذا البند الاختيار الجيد والمناسب للوسيلة الصحيحة والمتزنة التي يمكنه النشر فيها.

3. التعرف والبحث عن ماهية الشروط المطلوبة قيام الباحث بها:

يتوجب على الباحث بعد الاختيار المناسب لآلية ووسيلة نشر الرسالة أن يقوم بالتعرف على ماهية الشروط التي يتوجب عليه القيام بها لنشر الرسالة، وذلك لأن لكل مجلة علمية ولكل موقع من مواقع النشر بحثي ولكل وسيلة من وسائل نشر الرسالة الشروط الخاصة بها لإتمام نشر الرسالة، ومن أهم الشروط لنشر الرسالة ما يأتي:

  • يتوجب على الباحث أن يقوم بعمل ملخص كامل وافٍ للرسالة التي يرغب بنشرها وأن يكون الملخص محدود بعدد الكلمات التي تتيحها وسيلة نشر الرسالة وتبعاً لشروط المجلة أو الموقع البحثي.
  • يتوجب على الباحث بعد إرسال العمل الخاص به ليتم نشر رسالته التي يحتويها يتوجب ويشترط عليه عدم إرسال الرسالة لمجلة أخرى ليقوم بنشرها فيها وذلك لأن الأمر ينتقل من مجرد عمليات نشر متكررة إلى عقوبات تقع على المواقع نتيجة البحث عن الدراسة في عدد من محركات البحث واكتشاف التطابق بين عدة مواقع لنفس المحتوى، مما قد يندفع لفتح مجال لباب التحقيق بخصوص السرقة الأدبية والسرقة العلمية والانتحال.

4. يتوجب على الباحث أن يعرف كيفية النشر:

ويقصد بهذا البند أن يتعرف الباحث على الأسلوب والآلية التي يتم من خلالها النشر في المجلات العلمية أو في المواقع المحكمة، ويفضل أن يطلع على رسائل الماجستير التي تم نشرها، وذلك لكي يتعلم منها الباحث ويتجنب احتمالية الرفض أو التعديل على الرسالة وليتمكن من تحقيق مهمة نشر الرسالة من أول محاولة، وخصوصاً أنه يتطلب لنشر الرسالة أن يتم تحويل الرسالة إلى بحث علمي يمكن نشره على مواقع النشر العلمية، وهذا الأمر يتطلب من الباحث الدراسة والترتيب الجيد للرسالة التي تم تحويلها لبحث علمي قابل للنشر بخلاف ما يتم تطبيقه في الشكل العام للرسالة، الأمر الذي يتطلب إعادة الصياغة لمحتوى وشكل رسالة الماجستير، وتتم هذه العملية من خلال مجموعة من الاعتبارات التي يتوجب على الباحث استدراكها وعدم الإخلال بأي جزء منها، ومن هذه الأمور الواجب مراعاتها لضمان نشر الرسالة بشكل احترافي ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يوفي بكافة محتويات ومكونات الرسالة الأصلية وأن يستوفي الملخص كافة الجوانب التي تتعلق بالرسالة.
  2. يتوجب على الباحث أن يتحقق من وضوح الفرضيات والتي ترفع من مستوى التقييم الخاص بالرسالة عند قيام المختصين في المجلات بتقييمها.
  3. يتوجب على الباحث أن يعتني بشكل جيد بالمنهج البحثي الخاص بالرسالة عند تحويلها إلى الشكل العام للبحث العلمي.
  4. يتوجب على الباحث عند العزم على نشر الرسالة وتحويلها من رسالة إلى بحث أن يتحقق من وجود بيان للرؤية التي اتبعها ووضعها الباحث لاختيار أداة الدراسة.
  5. يتوجب على الباحث أن يهتم عند نشر الرسالة بوضوح النتائج وبيان دلالتها بالشكل الصحيح والسليم.
  6. يتوجب على الباحث عند العزم على نشر الرسالة أن يعنى بتوثيق المراجع التي تم استخدامها في الرسالة وخصوصاً عند تحويلها من رسالة إلى بحث علمي.

5. مراجعة وتدقيق الرسالة التي تم إعادة صياغتها:

يتوجب على الباحث أن يستدرك أهمية عملية المراجعة التي يتوجب عليه أن يجريها للرسالة وخصوصاً عند تحويل الرسالة إلى بحث قابل للنشر، فيقوم الباحث بعملية المراجعة قبل نشر الرسالة والتحقق من خلو الرسالة من كافة الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية والتحقق من صحة الرسالة بالكامل قبل إتمام إجراء نشر الرسالة.

6. إرسال الرسالة وإعطاء الموافقة على نشر الرسالة

وتعد هي آخر مرحلة تنتهي بها عملية نشر الرسالة والي يتم من خلالها إنهاء عملية نشر الرسالة بالكامل والتحقق من تواجد كافة العناصر ومن سير الباحث على الخطى التي توصله لنشر الرسالة بالشكل السليم والصحيح الاحترافي، وبذلك يكون الباحث قد أتم ما يقع عليه من مهام لنشر الرسالة.

لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية للأبحاث يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا