الطرق الصحيحة لصياغة تساؤلات الدراسة بطريقة احترافية

الطرق الصحيحة لصياغة تساؤلات الدراسة بطريقة احترافية
اطلب الخدمة

 مفهوم تساؤلات الدراسة 

هي مجموعة من العبارات الاستفهامية والتي يسعى الباحث للإجابة عنها من خلال إجراء وإعداد الدراسة.


 اعتبارات رئيسية لصياغة وكتابة تساؤلات الدراسة 

من أهم الاعتبارات التي يتوجب على الباحث أخذها بعين الاعتبار حين إعداده لمكونات الدراسة وخصوصاً عند كتابته لتساؤلات الدراسة، من أهم الاعتبارات في كتابة تساؤلات الدراسة ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يستوفي من خلال تساؤلات الدراسة كافة الأمور التي تتعلق بجوانب الإطار النظري وذلك ليتمكن الباحث من توفير كمية وقاعدة جيدة من المعلومات والحقائق.

  2. أن تأخذ تساؤلات الدراسة بعين الاعتبار الهدف الرئيسي الذي يسعى الباحث لتحقيقه وكذلك الأخذ بعين الاعتبار حين إعداد تساؤلات الدراسة ماهية وطبيعة المشكلة الخاصة بالدراسة.

  3. يتوجب على الباحث الأخذ بعين الاعتبار ماهية المتغيرات التي تدو حولها الدراسة البحثية والتي يسعى الباحث لتحقيق أهدافها.


 أهداف إعداد وكتابة الباحث لتساؤلات الدراسة 

تتعدد الأهداف التي تدفع الباحث ليقوم بصياغة تساؤلات الدراسة بأفضل صورة وشكل ممكن، ولولا هذه  الأهداف التي يرغب الباحث بتحقيقها والوصول إليها وإلى مبتغاه لتحقيقها، ومن أهداف صياغة وإعداد تساؤلات الدراسة ما يأتي:

  1. يقوم الباحث من خلال تساؤلات الدراسة تحديد ماهية محاور الدراسة التي يقوم بإعدادها.

  2. يقوم الباحث من خلال تساؤلات الدراسة بتحديد ماهية الأبعاد الخاصة بمشكلة الدراسة التي يقوم بإعدادها.

  3. تساعد تساؤلات الدراسة لتحديد ماهية النقاط التي يسعى الباحث للوصول إليها أ وصفها من خلال الإجابة عنها.

خطة البحث


 الأخطاء التي يقع فيها الباحثين أثناء كتابة تساؤلات الدراسة 

يتوجب على الباحث أن يأخذ حذره وألا يقع في المشاكل التي يجنيها بعض الباحثين والتي يقعون فيها نتيجة عدم وعي منهم أو تقصر، ومن أهم الأخطاء التي تستوجب على الباحث البعد عنها عند إعداد تساؤلات الدراسة ما يأتي:

  1. وضع الباحث لمجموعة من تساؤلات الدراسة والتي لا يوجد لها إجابة، أي أنها غير قابلة للإجابة مما يعيق عملية إتمام الدراسة والوصول إلى أهداف الدراسة وانعدام تحقيقها.

  2. استخدام عدد كبير من تساؤلات الدراسة مما يعمل على تشتيت القارئ وكذلك قد تتعرض الدراسة للنقد والرفض وانعدام إتمامها مما يجعل الدراسة مجرد جهد ضاع هباءً.

  3. صياغة تساؤلات الدراسة بصورة بعيدة كل البعد عن أهداف الدراسة وبعيدة عن ما يسعى الباحث لتحقيقه.

  4. قيام الباحث بصياغة تساؤلات الدراسة على هيئة جمل عابرة لا تشعر القارئ بأنها تحتاج إلى إجابة، فيجب أن تكون تساؤلات الدراسة عبارة عن أسئلة استفهامية.

  5. صياغة تساؤلات الدراسة بطريقة وبشكل عفوي دون اللجوء إلى أسلوب جذاب ومشجع ويشد انتباه القارئ لها.

  6. كتابة تساؤلات الدراسة بشكل لا يتماشى مع أسس ومعايير كتابة وصياغة تساؤلات الدراسة.

  7. عدم استيفاء الباحث من خلال تساؤلات الدراسة لكافة جوانب الدراسة المختلفة.

  8. صياغة الباحث لتساؤلات الدراسة بعيداً عن متغيرات الدراسة وعدم ذكرها بشكل واضح وصريح.


 أسباب وقوع الباحث في أخطاء كتابة وإعداد تساؤلات الدراسة 

تتعدد الأسباب التي يقع بسببها الباحث في أخطاء كتابة وإعداد تساؤلات البحث، وهذه الأسباب ترجع في الأساس إلى الباحث والطريقة التي اتبعها في صياغة وإعداد وكتابة تساؤلات الدراسة، ومن أسباب وقوع الباحث في أخطاء كتابة وإعداد تساؤلات الدراسة ما يأتي:

  1. قلة خبرة الباحث مما تضعف لديه القدرة على صياغة تساؤلات الدراسة بأفضل شكل وطريقة ممكنة.

  2. عدم توفر إلمام كافٍ لدى الباحث بمجمل وكافة جوانب الدراسة مما تضر بأسلوب وآلية صياغة الباحث لتساؤلات الدراسة.

  3. عدم معرفة الباحث وعدم تحديد الباحث لمتغيرات الدراسة مما تجعل عملية صياغة الدراسة لا تستوفي الأسس الصحيحة لاحتواء متغيرات الدراسة من خلالها.

  4. تجاهل الباحث لأمر الاطلاع على دراسات سابقة مشابهة وتحاكي نفس الموضوع أو مواضيع أخرى في ذات مجال اختصاص الباحث مما يقلل امتلاكه لأساليب جيدة في صياغة تساؤلات الدراسة.

  5. عدم الاستعانة بخبرات المختصين في هذا المجال، فيتعمد الباحث على ما يكتبه من تساؤلات للدراسة واعتمادها دون أي توجيه أو إرشاد، فيقوم الباحث بعرض تساؤلات الدراسة كما هي مما تخفض من مستوى التقييم الذي يحصله الباحث.

  6. ركاكة اللغة والأسلوب اللذان يستخدمهما الباحث في صياغة تساؤلات الدراسة مما تنفر القارئ منها.


 الطرق والأساليب والتوجيهات لصياغة تساؤلات الدراسة والبعد الكافي عن الأخطاء 

تتعدد الطرق والوسائل التي وضعها المختصون والتي تساعد الباحث في الحصول على صياغة جيدة ومتميزة واحترافية لتساؤلات الدراسة، ومن أهم الطرق والتوجيهات التي يتوجب على الباحث الأخذ بها ليحصل على صياغة متميزة لتساؤلات الدراسة ما يأتي:

  • ينصح الباحث بالتواصل مع ذوي الخبرة وأن يأخذ برأي وتوجيهات وإرشادات من هم أكثر منه اختصاصاً وخبرة في المجال البحثي مما يساعده الأمر على الصياغة الاحترافية والمتميزة للتساؤلات الخاصة بالدراسة.

  • اتباع جميع الأسس والمعايير التي تمكن الباحث من الوصول إلى صياغة متميزة للتساؤلات التي تتعلق بدراسة الباحث.

  • الاهتمام جميع المتغيرات التي تتضمنها الدراسة جميعها بذات المستوى لكي يقوم بتغطيتها في التساؤلات الخاصة بالدراسة.

  • ينصح الباحث بالاهتمام برفع مستوى الصياغة واللغة اللذان يملكهما ليتمكن من صياغة تساؤلات الدراسة بطريقة وبأسلوب متميز واحترافي.

  • على الباحث أن يطلع ويثقف نفسه بشكل أكبر من خلال الاطلاع على دراسات سابقة مشابهة لذات موضوعه ولذات مجال اختصاص دراسته والتي تساعده في الحصول على أفضل صياغة لتساؤلات الدراسة.

  • أن يسعى الباحث بشكل مستمر ودائم لأن يطور من خبرته في صياغة تساؤلات الدراسة فيقوم بتمرين نفسه على صياغة تساؤلات لمجموعة من الدراسات المختلفة.


 فيديو:كيف تكتب خطة بحث بإتقان 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة