تحكيم أدوات الدراسة وفق الأسس العلمية

تحكيم أدوات الدراسة وفق الأسس العلمية
اطلب الخدمة

 عملية تحكيم أدوات الدراسة ومحدداتها العلمية: 

بالعودة إلى طبيعة المهمة التي تؤديها أدوات الدراسة نجد أنها تعمل على جمع المعلومات من عينة البحث تمهيداً لإجراء عملية التضمين في مضمون البحث، إضافة إلى عملية التحليل الإحصائي، إذاً، أدوات الدراسة هي أحد المزودات الأساسية لمعلومات البحث، ومن هنا تظهر الحاجة إلى دخولها ضمن عملية التحكيم الشاملة.

وعملية تحكيم أدوات الدراسة هي: عملية يتم فيها تقييم مدى جودة وكفاءة أدوات الدراسة في عملية جمع المعلومات من عينة البحث.

كما تشمل عملية تحكيم أدوات الدراسة على المحددات التالية:

  1. نوع أدوات الدراسة: حيث إن عملية التحكيم تختلف خصائصها باختلاف طبيعة أدوات الدراسة المستخدمة، فليس الاستبيان مثل بطاقة الملاحظة... وهكذا.

  2. نوع عينة البحث: يندرج في عملية تحكيم أداوت الدراسة، تحكيم عينة البحث باعتبارها مصدر المعلومات، ويأتي التحكيم لمقارنة خصائص العينة بخصائص أداوت الدراسة المستخدمة.

  3. حجم عينة البحث: تشمل عملية تحكيم أدوات الدراسة على تحكيم حجم عدد أفراد العينة ومدى كفاءة أدوات الدراسة في الإحاطة بكافة أفراد هذه العينة.

  4. طبيعة المعلومات: لابد أن تكون المعلومات المراد الحصول عليها موافقة لخصائص أدوات الدراسة، ويجري تحكيم هذا من خلال المنطق أولاً ثم الاجراءات الواقعية.


 خطوات عملية تحكيم أدوات الدراسة: 

نتائج تحكيم أدوات الدراسة يتم استخراجها بالشكل الصحيح من خلال اتباع خطوات علمية، حيث إن عملية تحكيم أدوات الدراسة تشمل عدة عناصر ولكل عنصر من هذه العناصر خطوته الخاصة به، نوضح مقصدنا في طرحنا التالي:

  1. بداية، تتم عملية حصر أدوات الدراسة، فقد يكون الباحث قد استخدم أكثر من أداة.

  2. تتم عملية التعرف على عينة البحث بشكل يشمل كامل خصائصها وصفاتها ونوعها وحجمها.

  3. الآن، وبعد أن تم حصر أدوات الدراسة وعينة البحث ومعرفة طبيعة المعلومات المطلوبة، تبدأ عملية التحكيم الفعلي لأدوات الدراسة.

  4. أول ما يتم تحكيمه في أدوات الدراسة هو مدى مناسبة أدوات الدراسة لعينة البحث، ومدى كفاءتها في أخذ المعلومات الكاملة والصحيحة من هذه العينة.

  5. تتم عملية تحكيم اجراءات تنفيذ أدوات الدراسة، بحيث يطلع المحكم على حيثيات تنفيذ أدوات الدراسة على عينة البحث، وبيان جوانب القوة والقصور فيها.

  6. يتم ربط المعلومات التي حصل عليها الباحث من خلال أدوات الدراسة بنتائج هذه الأدوات ونتائج العمليات المترتبة عليها، مثل: التحليل الإحصائي.

  7. يتم جمع كافة ملاحظات التحكيم السابقة في سياق تقرير متكامل يوضح كامل ما توصلت إليه عملية التحكيم.

تحكيم أدوات الدراسة


 الأسس العلمية لتحكيم أدوات الدراسة: 

عملية تحكيم أدوات الدراسة نفسها تخضع لتحكيم !!، ولكن هذا التحكيم يكون ضمنياً من خلال اتباع المحكم للأسس العلمية التي هي:

  1. لابد من معرفة المحكم أولاً بخصائص أدوات الدراسة وخصائص عينة البحث والمعلومات المكونة للمضمون البحثي.

  2. الواقعية والمصداقية والشفافية من الأمور البديهية في معايير عملية تحكيم أدوات الدراسة.

  3. لابد أن من اكتشاف المتغيرات التي استخلصها الباحث من المعلومات المجمعة من أدوات الدراسة.

  4. تحكيم أدوات الدراسة يضعها في ميزانية العقلانية والواقعية، من حيث إمكانية تطبيقها الكامل والسليم على عينة البحث.

  5. لابد أن تشمل عملية تحكيم أدوات الدراسة على مقارنتها بأدوات دراسة أخرى إذا كانت ذات أفضلية في تطبيق الدراسة على عينة البحث.

  6. ينظر المحكم إلى المعلومات المستخرجة من أدوات الدراسة ويعرضها على موازين الصدق والثبات في إطار عملية التحكيم.

  7. السقف الزمني لتجميع المعلومات من عينة البحث بواسطة أدوات الدراسة، يؤخذ هذا في عين الاعتبار ضمن عملية التحكيم.

  8. يربط المحكم أدوات الدراسة بفرضيات البحث الموجودة ويؤكد على مدى موافقتها للحصول على اثباتات أو نفي لهذه الفرضيات.


 الأسس العلمية لعملية اختيار أدوات الدراسة: 

الاختيار الموفق لأدوات الدراسة يكون وفقاً لأسس علمية، ترتبط هذه الأسس بشكل رئيسي بعينة البحث، نوضح ذلك في النقاط التالية:

  1. يجب دراسة خصائص عينة البحث أولاً، ثم دراسة خصائص أدوات الدراسة

  2. إذا حصل التوافق بين خصائص عينة البحث وخصائص أدوات الدراسة، فهذا مؤشر ممتاز لإمكانية الاختيار الصحيح، ولكن هذا لا يكفي يجب التأكد مما في النقاط التالية أيضاً.

  3. إذا حصل التوافق بين الخصائص يأتي دور الإطار العام للمعلومات المطلوب الاجابة عنها من قبل عينة البحث، وتعرض هذه المعلومات على المنطق أولاً ثم على الامكانيات المتاحة، مثال يوضح هذه النقطة: كان موضوع البحث يتطلب إجابة العينة على أسئلة تتعلق بالعادات والتقاليد السرية لمجتمع معين، فهل ستقوم العينة بإعطاء هذه المعلومات بسهولة؟ بالطبع لا، إذاً الاستبيان هنا لا يكون مناسباً ويتم تبديله ببطاقة الملاحظة.

  4. يجب أن اختيار أدوات الدراسة في ظل الامكانيات المادية المتاحة، فأدوات الدراسة قد تتطلب دفع تكاليف تنفيذ، مثل: (طباعة ورق، مواصلات، شراء أجهزة تصوير)، وذلك لأخذ المعلومات الصحيحة والدقيقة.


 ماذا تحتوي أدوات الدراسة من معلومات؟ 

لا يمكن الإجابة على هذا التساؤل إجابة موحدة وذلك لاختلاف طبيعة أدوات الدراسة، وفيما يلي تفصيل لأهم أدوات الدراسة ومعلوماتها:

أولاً: الاستبيان: وهو من أكثر أدوات الدراسة المستخدمة في أخذ المعلومات من عينة البحث، ويحتوي ضمن معلوماته على:

  1. معلومات تعريفية بالباحث وعنوان البحث.

  2. مقدمة تمهيدية.

  3. أسئلة اختيار متعدد.

  4. اجابات اختيار متعدد

  5. أسئلة مقالية.

ثانياً: بطاقة الملاحظة: وهي التي تعتمد على المشاهدة وتسجيل الملاحظات، وفي مضمونها المعلوماتي تحتوي بالدرجة الأولى على التاريخ وملاحظات المكان.

ثالثاً: المقابلة الشخصية: وهي عبارة عن مقابلة وجهاً لوجه يجريها الباحث مع أفراد عينة البحث، ومن المعلومات التي تحتويها مسودة المقابلة الشخصية:

  1. أسئلة المقابلة.

  2. تاريخ المقابلة.

رابعاً: الاستفتاء: يعتبر من أصعب المضامين لأدوات الدراسة، لأنه عادة ما يكون له عينة بحث كبيرة، ويحتوي على المعلومات التالية:

  1. الأسئلة الحوارية.

  2. الاجابات المحتملة.

  3. النسب المئوية.


 فيديو: توفير أدوات الدراسة - المنارة للاستشارات 


لطلب المساعدة في تحكيم الأبحاث والرسائل العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة