كيف تقوم بتحضير رسالة الدكتوراة

كيف تقوم بتحضير رسالة الدكتوراة
اطلب الخدمة

مقدمة

إن طلب العلم لا يكون بلا هدف وبلا مسار واضح مرسوم. يقوم الطالب ببذل أقصى جهوده ليحصل على ما يرغب به من العلوم والتي تنفعه في مجال اهتمامه واختصاصه. وهذا الدافع وراء سعي العديد من الطلبة بالحصول على أفضل الشهادات والمراتب العلمية من الجامعة. ويقوم الطالب باختتام المراحل التعليمية من بدايتها وحتى وصوله لأفضل شهادة ودرجة جامعية. ويتوجب على الطالب أن يدرك متطلبات واهتمامات كل مرحلة يمر بها.


 ما هي رسالة الدكتوراة؟ 

هي أحد الشهادات الجامعية التي تنتمي إلى مرحلة ودرجة الدراسات العليا. وتقوم الجامعات بمنحها للطالب لتكون هي أعلى شهادة يمكن أن يحصل عليها الطالب خلال دراسته.


 ما هو مقدار عدد صفحات رسالة الدكتوراة؟ 

يتوجب عليك كطالب في مرحلة الدكتوراة أن تطلع على أهم الشروط والمعايير التي يشير إليها دليل جامعتك فيما يخص كتابة رسالة الدكتوراة، ومن المتعارف عليه أن عدد صفحات رسالة الدكتوراة يكون كحد أدنى 250 صفحة، وتتجاوز هذا العدد، ويجب أن تخضع رسالة الدكتوراة إلى دليل إعداد الرسائل العلمية التابعة لجامعتك.


 ما هي المراحل والخطوات التي يتوجب عليك اتباعها عند إعداد رسالة الدكتوراة؟ 

تمر عملية كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة بالعديد من الخطوات والمراحل المتتابعة و كذلك المتسلسلة والتي يتوجب عليك كباحث وطالب أن تعمل على السير بشكل متسلسل فيها، وتكون خطوات إعداد رسالة الدكتوراة كالتالي:

  • أولاً: قم باختيار موضوع واهتمام محتوى رسالة الدكتوراة.
  • ثانياً: قم بتحديد وصياغة عنوان قوي ومناسب لرسالة الدكتوراة بحيث يكون ضمن اهتماماتك في الخطوة السابقة.
  • ثالثاً: قم بتعيين ما هو سؤال الرسالة و كذلك ماهية الفرضية الرئيسية لرسالة الدكتوراة.
  • رابعاً: قم بالاطلاع والرجوع إلى عدد كبير من المصادر والمراجع التي تختص بموضوع اهتمامك وعنوان رسالة الدكتوراة الخاصة بك.
  • خامساً: اعمل على تحضير وتنظيم خطة زمنية لتلتزم بها وتتابعها عند مباشرتك بإعداد رسالة الدكتوراة الخاصة بك.
  • سادساً: قم بإعداد محتوى بحثي للمقدمة و كذلك للملخص بحيث يكونا ملائمين ومناسبين لموضوع رسالة الدكتوراة.
  • سابعاً: قم بتخصيص موضوع واهتمام البحث و كذلك اعمل على تحديد ماهية مشكلة البحث بصورة واضحة، وكتابته بشكل مفصل وفق معايير ودليل الدراسات العليا في الجامعة التابع لها.
  • ثامناً: قم بكتابة خاتمة ملائمة ومناسبة لموضوع رسالة الدكتوراة التي تقوم بإعدادها.
  • تاسعاً: جهز قائمة المصادر والمراجع التي استخدمتها في إعداد رسالة الدكتوراة ومن ثم اعمل على ترتيبها وتنظيمها وفق الآلية المطلوبة.

خطة بحث


 كيف يمكنك أن تستعد لمناقشة رسالة الدكتوراة بصورة إبداعية احترافية ومتميزة؟ 

يمكنك أن تحضر وتهيئ نفسك لمناقشة رسالة الدكتوراة. وذلك من خلال قيامك باتباع مجموعة من الركائز والأساسيات التي تساعدك على مناقشة رسالة الدكتوراة بأفضل صورة وبشكل احترافي، ومن أبرز وأهم تلك البنود:

  1. جهز نفسك واستعد للمناقشة قبل الوقت المخصص لها وكن على أتم الجاهزية لها.
  2. قم بتحضير الثياب وما ترغب بارتدائه يوم المناقشة بوقت.
  3. اعمل على مراجعة محتوى رسالة الدكتوراة للمرة الأخيرة قبل المناقشة.
  4. احرص على النوم في وقت مبكر ليلة المناقشة وأن تنام بقدر كافٍ يتيح لك إجراء مناقشة مميزة وممتعة.
  5. تحقق من أن كافة الأغراض والأمور جاهزة لديك قبل خروجك من البيت عند الذهاب لمكان المناقشة.
  6. احرص أن تكون موجود في مكان المناقشة في وقت مبكر ليتسنى لك تهيئة نفسك للمناقشة.
  7. خصص وقت جيد للحديث مع الدكتور والمشرف ليقوم بإسداء بعض النصائح لك والتي تساعدك على مناقشة رسالة الدكتوراة بشكل أفضل.
  8. اتفق مع المشرف الخاص بك على مكان ووقت المناقشة مبكراً.
  9. تحقق من أن المكان مجهز بشكل كامل لمناقشة رسالة الدكتوراة.

 كيف تقوم باختيار موضوع واهتمام محتوى رسالة الدكتوراة؟ 

يعتبر اختيارك لموضوع رسالة الدكتوراة من أهم خطوات إعداد وكتابة رسالة الدكتوراة، فيتوجب عليك أن تختار مجموعة من العناوين التي تتوافق مع ميولك واهتماماتك ورغباتك، وقم بالتفتيش والبحث عن المواضيع التي لم يتطرق لها أحد من الباحثين من قبلك، ثم اسعَ للبحث عن عدد كافٍ من المصادر والمراجع التي تسهل عليك كتابة محتوى رسالة الدكتوراة الخاصة بك، فإن لم تجد عدد كافٍ من المراجع والمصادر قم بتغيير الموضوع الذي ترغب بالكتابة فيه إلى موضوع آخر.


 كيف تقوم باختيار عنوان رسالة الدكتوراة؟ 

يعتبر عنوان رسالة الدكتوراة من أهم العناصر الجاذبة لمحتوى رسالة الدكتوراة، لذا يتوجب عليك كباحث أن تأخذ وقت كافٍ لاختيار وصياغة عنوان جذاب ومميز لرسالة الدكتوراة الخاصة بك والتي تسعى لإعدادها بشكل مميز واحترافي، كما أن اختيارك لعنوان جذاب لرسالة الدكتوراة يساعد في دمج القراء والباحثين في محتوى الرسالة ودفعهم لقراءتها كاملة والتمعن فيها ومن الممكن أن تدفعهم لمطالعة المحتوى البحثي عدد من المرات المتكررة.


 المعايير التي تعتمد عليها المدة التي يمكن أن تحتاج إليها كباحث في كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة؟ 

من المتعارفة عليه أن مدة كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة تتأثر بمجموعة من العوامل والمؤثرات التي يمكن أن تزيد من الفترة الزمنية التي يتم فيها إعداد رسالة الدكتوراة أو أنها قد تقلص من تلك الفترة الزمنية، ومن أهم وأبرز العوامل المؤثرة على الفترة الزمنية المخصصة لكتابة وإعداد المحتوى البحثي لرسالة الدكتوراة ما يأتي:

  • طبيعة وماهية المحتوى البحثي

ويعتبر بأنه من أهم وأبرز العوامل التي تلعب دور كبير في تحديد المدة والفترة الزمنية التي تحتاجها كباحث علمي لكتابة وإعداد رسالة الدكتوراة، فمن المتعارف عليه أن أطروحات الدكتوراة النظرية تحتاج فترة زمنية أقل مقارنةً مع الفترة الزمنية اللازمة لإعداد أطروحات الدكتوراة العملية، وذلك لأن إجراءاتها البحثية تزداد وفترة كل جزء فيها تزيد وتحتاج إلى مدة زمنية أكبر.

  • متطلبات واهتمامات جهة الدراسة التي تنتمي إليها رسالة الدكتوراة

من المتعارف عليه أن متطلبات كل جهة تعليمية وأكاديمية تختلف ولا تتطابق بشكل تام مع جهة أكاديمية أو تعليمية أخرى، وهذا بدوره يساهم في اختلاف المتطلبات البحثية من جهة بحثية إلى أخرى. كما أنه يوجد بعض وعدد من الجامعات والمعاهد الأكاديمية التي تتطلب أسلوب وطريقة معينة وعدد من الشروط المختلفة والمتنوعة والتي تسهم في زيادة ورفع المدة والفترة الزمنية التي قد لا تحتاج إليها أثناء كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة. كما أنه قد يصل الزمن المستغرق في بعض أنواع أطروحات الدكتوراة إلى العمل على إعدادها لفترة زمنية تصل إلى حوالي ثمانية أشهر يكون العمل في إعدادها بشكل وصورة يومية.

  • عوامل أخرى مؤثرة على الفترة الزمنية لكتابة رسالة الدكتوراة

إن الأمر بطبيعة الحال لا يتوقف في إعداد رسالة الكتوراة على الكتابة البحثية فقط، فبعد أن يتم الانتهاء من ذلك الأمر فإنه توجد مرحلة أخرى لاحقة تتعلق بعملية التدقيق اللغوي لمحتوى رسالة الدكتوراة؛ وذلك بغرض التأكد والتحقق من خلو مضمون ومحتوى رسالة الدكتوراة من وجود أخطاء لغوية ونحوية أو أخطاء إملائية، وكذلك يجب العمل على إعداد مجموعة من النسخ المطلوبة من رسالة الدكتوراة بغرض تقديمها للجامعة وكذلك للجنة المُناقشين.


 أبرز وأهم الإرشادات والنصائح التي يمكنك الاستعانة بها عند كتابة وإعداد محتوى رسالة الدكتوراة؟ 

  • يأتي كأهم وأبرز تلك الإرشادات والنصائح في إعداد رسالة الدكتوراة. هو الاهتمام بعنصر ومبدأ التنظيم عند، وفقًا لماهية خطة وطبيعة محتوى البحث العلمي التي تكون مقدمة إلى جهة الدراسة.
  • يجب الاستعانة بمشرف على إعداد رسالة الدكتوراه. وذلك للتغلب على كل الصعوبات والتحديات التي يمكن أن يواجهها الباحث العلمي في أثناء كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة. فذلك يعتبر بأنه الدور الرئيسي والضروري له.
  • يتوجب عليك كباحث علمي أو طالب دراسات عليا أن تقوم بتوثيق كافة المراجع البحثية والكتب التي تم الرجوع إليها والاطلاع عليها أثناء كتابة وإعداد رسالة الدكتوراة. وذلك الأمر يعتبر بأنه على جانب أهمية بحثية كبيرة، كما أنه يُوضح لكل من المقيمين والمختصين. وكذلك الخبراء البحثيين العلميين مدى تلك الجهود التي تم بذلها من قبل طالب دراسات عليا أو باحث علمي في أثناء إعداد وتنفيذ رسالة الدكتوراة، كما أنه يوجد كثير من مختلف آليات وطرق التوثيق لعنصر المراجع. على سبيل المثال الطريقة الخاصة بجمعية علم النفس الأمريكية، وأسلوب وطريقة هارفارد… وغيرها الكثير من الأساليب والآليات التي تساعدك كباحث علمي على إخراج عنصر المراجع بالطريقة التي تتوافق مع اهتماماتك ومع متطلبات الجهة التعليمية أو الأكاديمية.
  • منح كل مرحلة من المراحل المتعلقة برسالة الدكتوراة مقدار كافٍ من الأهمية والوقت. وعدم الاستعجال في إنهاء إعداد محتوى رسالة الدكتوراة.
  • المراجعة الدقيقة عدة مرات على كامل محتوى رسالة الدكتوراة؛ وذلك بغرض من أجل التأكد والتحقق من عدم احتواء رسالة الدكتوراة على أي أخطاء لغوية أو علمية قبل مرحلة المناقشة.

 فيديو: اقصر مدة للحصول علي الماجستير والدكتوراة 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة