مفهوم البحث العلمي وأنواعه

مفهوم البحث العلمي وأنواعه
اطلب الخدمة

 مفهوم البحث العلمي 

يعتبر البحث العلمي وسيلة يقوم بها الباحث بغرض الحصول على معلومات أو تطوير معلومات قديمة تتعلق بموضوع معين، حيث يستخدم الباحث مجموعة من الأساليب العلمية بغرض التأكد من صحة المعلومات، وهو أيضا أحد الوسائل التي يمكن من خلالها تحديد المشكلات، وتوفير الحلول المناسبة لهذه المشكلات، بواسطة التقصي الدقيق لجميع الأدلة التي يمكن استخدامها لحل المشكلة، وترتبط بها ارتباطاً وثيقاً.

يعد البحث العلمي أحد الطرق التي يقوم الباحث العلمي بواسطتها توصيل المعلومات الصحيحة التي كان قد حصل عليها بعد القيام بالاجراءات العلمية الصحيحة في جمعها إلى القارئ على نحو مرتب، ولا يتم ذلك الترتيب إلا بإتباع الباحث العلمي لأسس كتابة البحث العلمي التي هي ذاتها مكونات البحث العلمي.

إن البحث العلمي هو عبارة عن وثيقة علمية يقوم بها الباحث العلمي، وقد يكون الباحث العلمي إما طالبًا أو أستاذًا في الكلية أو الجامعة، ولا يقوم الباحث العلمي بكتابتها إلا بعد اتباع منهج علمي صحيح من شأنه أن يدل الباحث العلمي على الكيفية التي لا بد على الباحث العلمي اتباعها من أجل جمع كل من البيانات والمعلومات الضروري تضمينها في البحث العلمي.


 وهناك أنواع مختلفة من البحث العلمي، ويمكن تصنيفها الى نوعين أساسيين:

  • البحث العلمي الأساسي:

يُسمى أحياناً (البحث العلمي النظري)، وهي بحوث علمية تستخدم للحصول على المعرفة بحد ذاتها، ويتم اشتقاقها من المشكلات الفكرية أو البدائية، ويركز هذا النوع على الوصول الى القوانين، والحقائق العلمية لتحقيق الفهم الشامل، حيث يتم تطبيق النتائج التي تم التوصل اليها في نهاية البحث على مشاكل قائمة بالفعل، ومحاولة الحصول على حل لهذه المشاكل.

  • البحث العلمي التطبيقي:

وهي بحوث تكون موجه لحل أحد المشاكل، أو اكتشاف معلومات جديدة يمكن استخدامها فور الحصول عليها على مشكلة قائمة لدى مؤسسة أو فرد معين، وأيضاً يمكن استخدام نتائج البحث العلمي التطبيقي لاحقاً لمعالجة مشكلة قائمة بالفعل، حيث تتميز هذه البحوث بكونها تشتمل على أهداف محددة وواضحة بشكل أكبر من البحوث النظرية.


 أنواع البحث العلمي من حيث المنهج: 

  • البحث العلمي الوثائقي:

هي البحوث التي تعتمد بشكل أساسي على المصادر، والوثائق المطبوعة، والغير مطبوعة، ومخرجات الحاسبة، والمواد البصرية، والسمعية، وما شابه ذلك من مصادر المعلومات المجمعة والمنظمة كأدوات لجمع البيانات، حيث يتبع هذا النوع من البحوث عدة مناهج تميزه عن غيره مثل: المنهج التاريخي، المنهج الاحصائي (الطريقة الاحصائية)، منهج تحليل المضمون (تحليل المحتوى)، ويمتاز بالشمولية حيث أن الباحث يصف، ويوضح العلاقة، ويستنتج الأسباب المؤثرة في نفس الوقت، أيضا يمتاز بتلافي القصور الذي تتعرض له باقي الأنواع، وهو لا يعتمد على التحليل الكمي.

  • البحث العلمي الميداني:

هي البحوث التي يتم جمع المعلومات والبيانات من مواقع المؤسسات، والتجمعات البشرية، والوحدات الإدارية، والاستقصاء، والمقابلات، والاستبيانات، والملاحظة، والعديد من طرق جمع البيانات المختلفة، وتبع هذا النوع العديد من المناهج مثل: المنهج المسحي، منهد دراسة الحالة، المنهج الوصفي، ويمتاز هذا النوع بقدرته على شمول وحدات متعددة من المجتمع المدروس، من خلال استخدام أسلوب العينة، أيضا تمتاز بتناولها لظواهر معاصرة، الأمر الذي يجعلها ذات فائدة كبيرة.

  • البحث العلمي التجريبي:

سميت كذلك لأنها تعتمد بشكل أساسي على التجربة، حيث يتم تنفيذها في المختبرات، وما يميزها عن غيرها كونها تحتاج الى ثلاثة أركان وهي: المواد الأولية التي يتم اجراء التجارب عليها، الأجهزة المستخدمة في اجراء التجارب، المختصين ومساعديهم ممن ينفذون التجارب.

خطة بحث

 أنواع البحث العلمي من حيث جهة التنفيذ: 

  • البحوث الأكاديمية:

وهي التي تنفذ في المؤسسات الأكاديمية مثل: الجامعات والمعاهد، وتنقسم البحوث الأكاديمية الى عدة أقسام:

البحوث الجامعية الأولية: وهي التي تطلب من طلبة المرحلة الجامعية، بحيث يتم تنفيذها، وهي أقرب الى التقارير في صورتها النهائية.

  • بحوث الدراسات العليا:

هي البحوث التي يتم تنفيذها بعد انتهاء الطالب من المرحلة الجامعية البدء بمرحلة الماجستير، وبعدها مرحلة الدكتوراه، حيث يباشر الطالب العمل على هذه البحوث بعد اختيار موضوع البحث، ووضع الأسس التي تلزمه، وتعيين المشرف المباشر عليه.

  • بحوث التدريسيين:

هي البحوث التي يقوم بها أساتذة الجامعات، والمعاهد بغرض تقييم المدرس، أو ترقيته، أو إشراكه في مؤتمرات علمية

  • البحوث غير الأكاديمية:

هي أقرب ما تكون الى البحوث التطبيقية، حيث يتم تنفيذها في المؤسسات، بغرض التطوير، أو معالجة المشكلات التي تواجه هذه المؤسسات.

ختامًا، إن البحث العلمي يشكل الوثيقة العلمية التي يقوم الباحث العلمي بكتابتها من أجل عرض الحقائق التي توصل إليها في نهاية الرحلة البحثية، ولا شك أنه توصل إليها بعد اتباع منهج علمي معين من شأنه أن يرشد الباحث العلمي إلى الطريقة العلمية الصحيحة التي تقوده إلى تجميع كل من البيانات والمعلومات على نحو متكامل وصحيح. علاوة على ذلك، يقوم الباحث العلمي بالإطلاع على عدد من الدراسات السابقة التي تتناول مواضيعًا حول متغيرات عنوان البحث العلمي المتناول.

إن البحث العلمي يتكون من خطوات لا بد على الباحث العلمي دراستها من أجل كتابة المحتوى الخاص بكل خطوة من خطوات البحث العلمي؛ وذلك من أجل إعداد البحث العلمي بصورة متكاملة. ومن هنا يمكن القول بأن أنواع البحث العلمي تعتمد على الموضوع الذي يتطرق إليه الباحث العلمي.

إن أنواع البحث العلمي تتباين حسب المشكلة التي يتناولها الباحث العلمي في البحث العلمي خاصته وكذلك حسب مجتمع عينة البحث العلمي. حيث يقوم الباحث العلمي باختيار الأداة اللازمة من أداوت البحث العلمي من أجل جمع كل من البيانات والمعلومات من العينة المختارة من مجتمع البحث العلمي، حيث لا بد على الباحث العلمي أن يتبع أداة من أدوات البحث العلمي بحيث يتم الموافقة عليها من كل فرد من أفراد عينة البحث العلمي. 


 فيديو:دليل كتابة الورقة البحثية خطوة بخطوة 2021 - ترجمة المنارة 

لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة