نبذة عن البحث العلمي [محدث]

نبذة عن البحث العلمي [محدث]
اطلب الخدمة

نبذة عن البحث العلمي

ماهية البحث العلمي:

على الرغم من تعدد تعاريف البحث العلمي إلا أن كل التعاريف بدورها أن تصب في معنى واحد وهو أن البحث العلمي عبارة عن "سلوك يقوم به مختص في مجال معين بهدف الاستقصاء من صحة المعلومات أو الفرضيات أو يتشكل هدفه في توضيح موقف معين أو ظاهرة معينة من أجل فهم أسبابها وكذلك آليات معالجتها؛ لكي يتم إيجاد الحلول الناجحة حول انتشار تلك الظاهرة ولا سيما المشكلة التي تهم الفرد والمجتمع".

يعد البحث العلمي بمثابة الأساس الذي يقوم عليه عملية كتابة الرسائل العلمية وكل من المقترحات والأطروحات العلمية ولا سيما جميع المتطلبات العلمية التي بشأنها أن تتناول موضوعًا معينًا أو ظاهرة معينة من أجل اجراء التحريات اللازمة حول اكتشاف كل من أسباب ودواعي الظاهرة التي يتناولها البحث العلمي، لا شك أن هنالك الكثير من التعريفات التي تتناول البحث العلمي.

لذا فقد يذهب البعض لتعريف بأن البحث العلمي هو الطريقة التي يتم من خلالها إعمال الفكر، وكذلك بذل مجهود ذهني بشكل منتظم عن مجموعة من القضايا أو المسائل سواء كان بالتقصي أو التفتيش عن العلاقات ولا سيما المبادئ التي تربط بينها. إن الهدف من عملية كتابة البحث العلمي هو وصول الباحث العلمي إلى الحقائق التي بدورها أن يتم استنتاج أفضل الحلول ذات الصلة بالموضوع الذي يتناوله الباحث العلمي في الدراسة خاصته.

معايير كتابة البحث العلمي:

لا شك أن هناك ضرورة لإدراك الباحث العلمي حول مدى أهمية الاطلاع على المنهجيات المختلفة في تنفيذ البحث، حيث يقوم الباحث العلمي بكتابة الدراسة العلمية الخاصة به بالمنهجية المناسبة، حيث أن الفهم الحقيقي للمنهجيات ونوعية النتائج التي سيحصل عليها الباحث العلمي وذلك لاستخدام منهجية معينة دون أخرى سيساعد الباحث العلمي في كتابة بحث علمي ذو نتائج ممتازة، كما سيساعده في التقليل من الخيارات وتحديدها والقدرة على تحليل المعلومات والبيانات على أكمل وجه.

إن الباحث العلمي الجيد يعي ضرورة الاستماع الجيد والانصات للآراء الأخرى ولا سيما الأخذ بها بعين الاعتبار، بالإضافة إلى الحصول على بعض المساعدة منهم إذا لزم الأمر، ولا ريب أن هناك إفادة كبيرة سيجنيها الباحث العلمي في حال قام بطلب المساعدة من عدد من الخبراء في المجال العلمي الذي يود بكتابة الدراسة حوله، فقد يكون هذا الخبير هو المشرف التربوي الخاص بالباحث العلمي، أو أحد من المختصين في مجال موضوع البحث العلمي القائم عليه، أو من الذين لديهم دراية عالية ومعرفة كبيرة بشأن موضوع البحث ولا سيما مشكلة البحث العلمي.

يتمثل البحث في النتائج الناتجة عن بذل الباحث لمجهود ذهني بشكل منظم حول عدد من القضايا والمسائل وذلك من خلال البحث المستمر عبر وسائل البحث المتوفرة من أجل اكتشاف الحقائق وحلول المشكلات المتعلقة بموضوع البحث العلمي.

يجب على الباحث العلمي بأن يقوم بالنظر إلى النتائج وكذلك مراجعة النقاشات، ولا شك أن الباحث العلمي الجيد يقوم بالتفاعل مع الباحثين كأنه أحدهم، وذلك لأنه التعمق بقراءة محتوى دراسة علمية ليست بالأمر والسهل وهي التي تميز الباحث العلمي الجيد والقارئ والمثابر عن غيره.

علاوة على ما سبق، يتوجب على الباحث العلمي بأن يقوم بعمل مراجعة ولمحة سريعة في أدبيات الموضوع المتعلق بالسؤال الذي كوَّنه في مشكلة البحث العلمي. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الباحث العلمي قراءة ملخصات الكتب، أو قراءات في الكتب المهمة. فإن الباحث الجيد يدرك مدى المنفعة التي تعود عليه من هذه القراءات المختصرة والتي بدورها أن تكون أكثر فعالة من قضائه للوقت في قراءة كتاب كثير الصفحات ولا يحتوي على نفس الكم من المعلومات. ويجدر الذكر بأن الباحث العلمي الجيد يقوم بالاطلاع على النتائج والتوصيات في الدراسات السابقة.

وتجدر الضرورة إلى مدى أهمية تلك القراءات بالنسبة للباحث العلمي وذلك في مرحلة تنفيذ البحث؛ حيث يتوجب على الباحث العلمي بقراءة الأبحاث المشابهة وذلك من أجل أن يكون قادرًا على تلخيصها ولا سيما من أجل معرفة ما يميز البحث العلمي الخاص به دون الدراسات السابقة.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟