ضوابط وأخلاقيات ومعايير التحكيم العلمي للأبحاث

اطلب الخدمة

ضوابط وأخلاقيات ومعايير التحكيم العلمي للأبحاث


 مفهوم التحكيم العلمي للأبحاث 

هي مجموعة من المهام التي يقوم بها مختصين من ذات المجال الذي كتب فيه البحث، وقد يكون مختص واحد أو عدد من المختصين والذين يقررون من بعد فيما إذا كان البحث الذي بين يديهم للتحكيم يستحق النشر أم الرفض وتوضيح الأسباب في كلا الحالتين سواء كان الحكم بالرفض أو الإيجاب.

 فوائد التحكيم العلمي للأبحاث 

تتعد الفوائد التي يتم الحصول عليها من التحكيم العلمي للأبحاث، ومن فوائد التحكيم العلمي للأبحاث ما يأتي:

  1. إن التحكيم العلمي للأبحاث يعمل على تقييم جوانب متعددة للأبحاث المراد تحكيمها كما أنها تعمل على نقدها، وذلك بإظهار جوانب الضعف والقوة في الأبحاث المقدمة.
  2. إن التحكيم العلمي للأبحاث يعمل على تحديد مدى التزام الباحث بالخطوات التي يتم بها إجراء البحث العلمي، ومعرفة ماهية الفوائد التي قدمتها هذه الأبحاث.
  3. إن التحكيم العلمي للأبحاث من الأمور التي تعمل على رفع مستوى وجودة الأداء للبحث العلمي وتقلل من احتمالية العيوب التي من الممكن أن تتواجد فيها.
  4. إن التحكيم العلمي للأبحاث يعمل على تطوير مستوى الإنتاج العلمي، وذلك لأن إجراء التحكيم العلمي للأبحاث يشجع الباحثين لتقديم أشياء مميزة ومتميزة وحديثة ومختلفة في البحث الذي يريد تقديمه.

 أهداف التحكيم العلمي للأبحاث 

يهدف التحكيم العلمي للأبحاث لتحقيق مجموعة من الغايات، من أهداف التحكيم العلمي للأبحاث ما يأتي:

  1. يهدف التحكيم العلمي للأبحاث إلى وضع مجموعة من الأسس والمعايير التي تحكم المؤلفين بشكل عام في إنشاء الأبحاث العلمية المختلفة.
  2. يهدف التحكيم العلمي للأبحاث إلى العمل على رفع مستوى القرارات التي يتم اتخاذها والتحقق من مصداقيتها بخصوص القبول والنشر للأبحاث.
  3. يهدف التحكيم العلمي للأبحاث على تمييز الضعيف من الجيد من الأبحاث واستبعاد الأبحاث الضعيفة وتجنب نشرها والتخلص من الأبحاث السيئة والرديئة.
  4. يهدف التحكيم العلمي للأبحاث على العمل على تقييم الأبحاث بشكل حيادي دون أي انحياز أحد الأطراف أو عنصرية.
  5. يهدف التحكيم العلمي للأبحاث إلى تطوير مستوى وقيمة الأبحاث الجامعية للوصول إلى المستوى العالمي في الرسائل العلمية والبحثية.

 ضوابط التحكيم العلمي للأبحاث الأخلاقية 

تتعدد الضوابط الأخلاقية التي تحافظ على سلامة واتزان التحكيم العلمي للأبحاث، ومن هذه الضوابط  الأخلاقية وأهمها ما يأتي:

  1. يتوجب على من يكلف بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يتصف بالصدق والأمانة والإخلاص والموضوعية، وأن يقوم بالتحكيم العلمي للأبحاث بعيداً عن المواضيع والعلاقات الشخصية وغيرها من الأمور التي تفسد التحكيم العلمي للأبحاث.
  2. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يعمل بمستوى جيد من الصبر وأن يبتعد عن الاستعجال في التحكيم العلمي للأبحاث.
  3. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يكون على قدر مسؤولية من الحفظ للأسرار أثناء التحكيم وبعده.
  4. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يكون على اطلاع بالمعايير التي تخص وتضبط التحكيم العلمي للأبحاث.
  5. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يقوم بعملية التحكيم في الوقت الذي يسعر به بالراحة التامة.
  6. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يحترم ما بذله الباحث من مجهود في إنجاز البحث العلمي.
  7. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يستخدم الأسلوب والألفاظ الحسنة والجيدة في وصف الملاحظات حول العمل الذي يقوم بتحكيمه.
  8. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يتحقق من مستوى جودة العمل البحثي قبل إعطاء وإصدار القرار بالرفض أو القبول.

 نصائح للوصول إلى التحكيم العلمي للأبحاث بشكل سليم 

تتعدد النصائح التي وضعها المختصون للمحكمين للأخذ بها والعمل بما جاء فيها لضمان القيام بالتحكيم العلمي للأبحاث بشكل سليم وصحيح، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  1. ينصح بأن يتم اختيار الأشخاص الين توكل إليهم مهمة التحكيم العلمي للأبحاث من خلال مجموعة من الأسس والضوابط التي تتكفل باختيارهم بالشكل الصحيح والسليم.
  2. ينصح بالسعي بشكل مستمر ودائم للرقي والتطوير من مستوى التحكيم العلمي للأبحاث.
  3. ينصح بعقد الندوات وورش العمل للعاملين في التحكيم العلمي للأبحاث لدراسة ومباحثة المستجدات في القضايا المختلفة.
  4. ينصح بعقد الدورات التدريبية للأشخاص ذوي المستوى المتدني في التحكيم العلمي للأبحاث.
  5. ينصح من يكلف بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يلتزم بأسس ومبادئ التحكيم.

 معايير التحكيم العلمي للأبحاث 

تختلف المعايير التي يتم من خلالها السعي للتحكيم العلمي للأبحاث بكل جدية وانضباط، ومن هذه المعايير ما يأتي:

  1. يتوجب من يكلف بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يعمل على إبداء وتوضيح وجهة نظره ورأيه وقراره دون التحيز لأي طرف من الأطراف.
  2. يتوجب على من يكلف بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يعمل بسرية مطلقة وهذا من أجل ضمان عدم التلاعب بالمنتجات البحثية وسرقتها.
  3. يتوجب على من يكلف بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يقوم بتوضيح ماهية ملاحظاته وتوجهاته والانتقادات التي يبديها من خلال إجراؤه للتحكيم العلمي للأبحاث.
  4. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يبين ماهية الفقرات التي تقع في مجال الشك لانتحالها وسرقتها وماهية المراجع الأصلية لها.
  5. يتوجب على من يقوم بمهمة التحكيم العلمي للأبحاث أن يكون ذو خبرة في التمييز بين الأخطاء الناجمة عن الانتحال وبين الأخطاء التي تصدر عن ضعف في مستوى خبرة الباحث.

وأخيراً يمكن القوم بأن التحكيم العلمي للأبحاث من الأمور الضرورة لتمييز الأبحاث العلمية والرقي بمستواها والوصول بها إلى درجة ومستوى العالمية وأن يسعى المختصون للبحث عن كل ما هو جديد في عالم التحكيم العلمي ومجرياته وأحداثه وقضاياه.

لطلب المساعدة في التحكيم العلمي للأبحاث يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟