تحكيم الاستبانة

تحكيم الاستبانة
اطلب الخدمة

 عملية تحكيم الاستبانة ومحدداتها: 

الحكم على الاستبانة ومدى كفاءتها كأداة دراسة، هذا هو المقصد الأساسي من عملية تحكيم الاستبانة، ويمكن إعطاء عملية تحكيم الاستبانة تعريفه الاصطلاحي التالي: هي عملية بيان مواطن القوة والضعف للاستبانة وتقييم كفاءتها في ضوء دراسة عينة البحث دراسة متكاملة وصحيحة.

وترتبط عملية تحكيم الاستبانة بالمحددات التالية:

  1. خصائص الاستبانة: يتم تحكيم خصائص الاستبانة العامة ومقارنتها بما تتطلبه عينة البحث من أدوات دراسة لتحقيق هدف الدراسة الشاملة لها.

  2. مضمون الاستبانة: نقيد بمضمون الاستبانة تلك المعلومات الموجودة داخل قالب الاستبانة، ويتم تحكيم كامل هذا المضمون شاملاً: (المقدمة، الأسئلة، الإجابات، التنسيق).

  3. نوع الاستبانة: تتكون الاستبانة من نوعين هما: (الاستبانة الورقية والاستبانة الإلكترونية) ولكل نوع من هذه الأنواع صفاته الخاصة، وتتم تحكيم الاستبانة في ضوء الاستخدام الصحيح لنوعها.

  4. كمية نسخ الاستبانة: تتم عملية تحكيم عدد نسخ الاستبانة سواء الورقية أو الالكترونية، وذلك لمعرفة مدى شمولية نسخ الاستبانة لكافة أفراد عينة البحث.

  5. عينة البحث: بموجب أن عينة البحث هي محور الاستبانة، ولذلك يتم تحكيم العينة في إطار الاستبانة.


 أسس عملية تحكيم الاستبانة: 

تأتي عملية تحكيم الاستبانة لمعرفة الجودة والكفاءة لهذا الاستبيان، وفي خط متوازي يتم ضبط عملية التحكيم للحصول على نتائج تحكيم منضبطة وذات جودة عالية، وهذه الضوابط هي عبارة عن أسس علمية نوردها في الطرح التالي:

  1. لابد أن تكون عملية تحكيم الاستبانة مبنية على المعرفة الكاملة والسليمة بمعايير الكتابة السليمة للاستبيان من جهة، وبمعايير تحديد عينة البحث من جهة أخرى.

  2. لابد أن تتم عملية تحيكم الاستبانة بشكل منظم ومرتب، بحيث يتم تحكيم الاستبانة ومضمونها ثم التطرق لتحكيم عينة البحث وأخيراً يتم الدمج بينهما.

  3. تشمل عملية تحكيم الاستبانة كافة المعلومات داخل الاستبيان من الأسئلة والاجابات وغيرها.

  4. عملية تحكيم الاستبيان تكون تتبع لأخلاقيات تحكيم البحوث العلمية كاملة من حيث المصداقية والحيادية.

  5. تظل عملية التحكيم غير واضحة ما لم تتم عملية كتابة التقرير النهائي، وهذا النهائي لابد أن ينبني على أسس علمية تنظيمية، بحيث تشمل كل فقرة من فقراته على نتائج جزء محدد للتحكيم، مثل فقرة لأسئلة الاستبيان وفقرة لعينة البحث...الخ، ولابد لهذا التقرير أن تشمل على مقدمة وخاتمة.

  6. إذا كان البحث شاملاً على أدوات دراسة أخرى غير الاستبيان، فمن الأفضل أن يتم دمج الاستبيان مع باقي هذه الأدوات لمعرفة الدور الفعلي الذي نفذه الاستبيان في دراسة عينة البحث.  

تحكيم الدراسات والاستبانات


  خطوات تحكيم الاستبانة: 

التحكيم الشامل لمضمون الاستبانة له خطوات متسلسلة ومتتابعة، وهذه الخطوات مكملة بعضها لبعض، وهي:

  1. نبدأ بعملية التعليق على خصائص الاستبانة ومدى مناسبتها لخصائص عينة البحث، ومعرفة جوانب القوة والضعف في هذا التحديد، لنصل إلى الإجابة على السؤال: (هل كانت الاستبانة هو الأداة المناسبة لدراسة عينة البحث؟).

  2. عملية تحكيم مضمون الاستبانة تتم حسب ترتيب المعلومات فيه، فبداية يتم النظر في المقدمة ومعرفة مدى كفاءتها في تمهيد عينة البحث للدخول في قراءة أسئلة الاستبانة.

  3. بعد المقدمة يأتي دور الأسئلة، سواء كانت أسئلة اختيار متعدد أم أسئلة مقالية، ويتم تحكيمها من ناحية صياغتها ومعناها وقدرتها على أخذ المعلومات الصحيحة من عينة البحث.

  4. كذلك، تحكيم الاجابات التي تكون في الاختيار المتعدد تعتبر من الخطوات المهمة في تحكيم الاستبانة، ويتم النظر في صحتها ومنطقيتها.

  5. في إطار عملية تحكيم الاستبانة تتم عملية النظر في التنسيق، هل هو مرتب؟ هل هناك مساحة كافة لكتابة عينة البحث للإجابة؟

  6. يتم وضع رأي المحكم الشخصي تجاه الاستبانة بشكل عام.


 الكتابة الصحيحة للأسئلة في الاستبانة: 

المكون الأساسي لمضمون الاستبانة هو الأسئلة، ولذلك لابد أن تكون هذه الأسئلة على أكمل وجه من الجودة، فهي حلقة الوصل المباشرة بين كاتب الاستبانة وعينة البحث، وتتم كتابة هذه الأسئلة بالشكل الصحيح وفقاً لما يلي:

  1. تحديد عينة البحث أولاً، ثم المعلومات التي يرغب الباحث في معرفتها، تعتبر هذه الخطوة الأساسية لعملية كتابة أسئلة الاستبانة.

  2. يتم تحديد طبيعة الأسئلة، هي مقالية أم اختيار من متعدد أم مزيج بين النوعين؟

  3. الأسئلة ذات الاختيار المتعدد تتم عملية كتابتها وفقاً لاحتمالات الإجابة عنها، ومن الأفضل أن يكون عدد كلماتها قليلًا ومعناها مباشرًا.

  4. الأسئلة المقالية تتم عملية كتابتها وفقاً للمعلومات الموجودة لدى عينة البحث، وذلك بتحديد ماهيتها، مثل: (علل، فسر، وضح، أذكر، ما رأيك، الخ).

  5.  الكتابة الصحيحة لأسئلة الاستبيان لابد أن تشمل الكتابة الصحيحة لإجاباتها المتعددة من ناحية وللفراغات المتروكة للإجابة عنها من ناحية أخرى.

  6. الالتزام بعلامة الاستفهام (؟) ضروري جداً عند كتابة أسئلة الاستبيان.

  7. عينة البحث عندما تقوم بالإجابة على أسئلة الاختيار المتعدد فإنها تطلب إجابة واحدة صريحة فقط، فمن الخطأ كتابة خيارين لهما نفس المعنى أو معنى قريب من بعضهما.


 شروط كتابة أسئلة الاستبانة: 

لابد من كتابة أسئلة الاستبانة وفقاً لأسس علمية، وهي:

  1. أسئلة الاستبانة لابد لها أن توافق طبيعة عينة البحث، بمعنى أن يسهل فهمها من قبل عينة البحث.

  2. يشترط عدم تكرار الأسئلة، بل يتم وضع سؤال واحد فقط لكل مقصد، وذلك لكيلا يصبح تشتت لدى عينة البحث.

  3. الأسئلة المقالية لابد أن تكون واضحة المعالم محصورة الاجابات، بحيث تكون اجابات عينة البحث عليها متقاربة إلى حد ما.

  4. يشترط التنسيق الكامل لأسئلة الاستبانة، وذلك ليسهل على عينة البحث تقبلها.

  5. الأسئلة المزدوجة غير مرغوب فيها وذلك لأنها تتطلب جهداً من عينة البحث، وذلك مثل: ما هو فايروس كورونا؟ وما هي آثاره؟، فالصحيح أن يتم تقسيم هذا السؤال إلى سؤالين.


 فيديو: كيفية تحكيم الإستبيان باستخدام تحليل الشبكة العصبية ببرامج SPSS 


لطلب المساعدة في تحكيم الدراسات والإستبانات يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة