تنسيق الأبحاث

تنسيق الأبحاث
اطلب الخدمة

تنسيق الأبحاث


 ماهية ومجالات التنسيق عامة 

هو التخطيط والتنظيم بما يتناسب ويتلاءم مع ترتيب عناصر أي عمل، لإنتاج وتكوين وحدة متكاملة لتحقيق هدف معين، وللوصول إلى نتائج مرجوة ومفيدة لهذا العمل أياً كان نوعه.

مجالات التنسيق عامة:

  1. التنسيق الإداري: وهذه تكون مهمة المدير العام بتوزيع المهام على جميع الأفراد العاملة وبذلك تتكون وحدة متكاملة وتحقيق التعاون بالعمل الجماعي.
  2. التنسيق الأمني: وهذا لحماية الدولة وتوزيع المهام على عناصر الشرطة في كل منطقة من البلد.
  3. التنسيق التربوي: وهو ما يتم الاتفاق عليه بين المعلمين التربوييين عند وضع خطة تعليمية لإتمام العملية الدراسية.
  4. التنسيق الفني: فيكون هذا النوع من التنسيق في المعارض الفنية والاحتفالات والمناسبات، من حيث تنسيق وضع اللوحات في المعارض وألوان المعارض، أما في الاحتفالات فيكون في تنسيق الديكور ويتضمن تنسيق الورود التي يتم وضعها في مكان الاحتفال.
  5. التنسيق الأكاديمي: وهو ما نريد معرفته بالتفصيل فهو ينقسم إلى عدة مجالات منها:
    1. تنسيق النصوص.
    2. تنسيق الأبحاث العلمية.
    3. تنسيق رسائل الماجستير والدكتوراه.
    4. تنسيق الرسومات والصور.
    5. تنسيق الدراسات بجميع أدواتها مثل تنسيق أداة الدراسة الاستبيان.
    6. تنسيق صفحات غلاف الكتب، والأبحاث.

 التنسيق الأكاديمي

التنسيق الأكاديمي: هو ترتيب وتنظيم المعلومات (التي تم جمعها حول الموضوع والحصول عليها من مصادر موثوقة والتأكد من صحة وسلامة هذه المعلومات) باتباع طرق وأساليب معينة لكتابة المعلومات بطريقة متسلسلة منظمة، للوصول إلى الهدف المرجو من كتابة هذه الفقرة المنظمة. وتكمن أهمية التنسيق التعليمي في البحث العلمي في توضيح جميع محتويات ومواضيع البحث بالترتيب المنسق، التسلسل في كتابة أفكار البحث، التسلسل من موضوعات البحث من الخاص إلى العام أو العكس.

أولاً: تنسيق البحوث العلمية القصيرة " أبحاث البكالوريوس":

التعريف الشامل للأبحاث العملية: هي مناهج تستهدف دراسة موضوع معين ويتملك هذا الموضوع مشكلة لابد من تحديدها من قبل الباحث والبدء بجمع المعلومات حول الموضوع نفسه وإثبات صحة هذه المعلومات ليستطيع الباحث كتابتها وتدوينها بأسلوب ملائم ومناسب لها، فهكذا نبدأ بإجراء بحث علمي منسق من البداية.

صفات البحث العلمي: لابد من اتصاف البحث العلمي بالعيد من الخصائص والسمات فمنها ما يلي:

  1. المصداقية والواقعية: سواء في اختيار موضوع البحث العلمي، أو الأهداف التي يريد الباحث تحقيقها، أو في تحديد المشكلة ووضع الفرضيات وحلول أولية للمشكلة فلابد من الباحث هنا تحري الصدق والواقعية.
  2. الشمولية: فيجب أن يتصف البحث العلمي بشموليته لجميع فروع موضوع البحث، ومواضيع مشكلة البحث، لأنه يفترض من الباحث التطرق إلى معظم جوانب الموضوع الذي يقوم بدراسته بما يخدم البحث وأهداف البحث، وليس المقصود به هنا التشعب في مواضيع البحث وما يشمله من جوانب دون الاستفادة من هذا التشعب أو التطرق والتشعب للمواضيع الفرعية من موضوع البحث الأساسي فهذا يأخذنا إلى مواضيع ومجالات نحن بغني عنها في هذا البحث العلمي.
  3. الابتعاد كل البعد عن استخدام عواطف ومشاعر الباحث أثناء إجراء البحث العلمي فهو يحوي إثباتات وحقائق علمية ومعلومات صحيحة، فهذا يحقق الموضوعية في البحث العلمي.
  4. الترتيب والتنظيم والتنسيق: ترتيب فقرات ونصوص وفصول البحث العلمي بناءً على العديد من القواعد والضوابط المتبعة في كتابة البحث العلمي.

ماذا يشمل تنسيق الأبحاث العلمية القصيرة " أبحاث البكالوريوس":

  • تنسيق خطة البحث:

خطة البحث هي البناء الأساسي الذي سيعتمد عليه الباحث في كتابة بحثه، وتعد قبل الشروع بكتابة البحث العلمي، وبما أنها أساس البحث العلمي يجب تنسيقها تنسيق دقيق وجيد، فأول ما يتم تنسيقه في خطة البحث هو تنسيق عنوان البحث بكتابته بأسلوب جيد وقوي، ومن ثم تنسيق وترتيب على ما تحتوي عليه خطة البحث العلمي فماذا نضع قبل الثاني، فيتم ترتيبها وفقاً لأسس وضعها المشرف أو أسس متعارف عليها في قواعد البحث العلمي فغالباً ما تنسق خطة البحث العلمي على هذا الترتيب (أولاً المقدمة ، ومن ثم يليها مشكلة دراسة موضوع البحث العلمي، وبعد ذلك نموذج الدراسة، وتاليها فرضيات الدراسة، ومن ثم أهداف الدراسة، وبعد ذلك أهمية الدراسة، وتليها حدود الدراسة" الحد الزماني والمكاني"، وأخيراً مفاهيم ومصطلحات البحث) ولابد أيضاً من تنسيق النصوص التي تحتويها جميع هذه البنود التي تكون في خطة البحث.

  • تنسيق صفحات الغلاف:

وهي أول ما يحتوي عليها البحث العلمي، أي الواجهة الأساسية للبحث العلمي فإذا كانت منسقة بالشكل الملائم والمناسب تعطي انطباع حسن عن البحث العلمي.

  • تنسيق الفهرس:

وهو جدول يحتوي على محتويات البحث العلمي من فصول وعناوين رئيسية ورقم الصفحة، لذا لابد من تنسيق جدول الفهرس بشكل موضح وسلسل ليستطيع القارئ فهم المحويات وموضعها.

  • تنسيق الفصول:

تنظيم عناوين الفصول بشكل منسق جيداً، وترتيب أي الفصول أول وأيها بعد، تنسيق من يأتي الفصل الأول على حسب مواضيع البحث ومن يأتي الفصل الثاني وهكذا حتى الوصول إلى الفصل الأخير.

  • تنسيق العناوين الرئيسية:

كل فصل من فصول البحث العلمي يحتوي على عناوين رئيسية، وطالما الفصول منسقة بشكل دقيق يتبعها تنسيق العناوين الأساسية فتبدأ بالعناوين الأساسية الأشمل والعامة ومن ثم الخاصة، وتتفرع هذه العناوين الأساسية إلى عناوين فرعية أيضاً تتبعها على نفس النسق والترتيب.

  • تنسيق الفقرات:

لابد أن يلتحق كل عنوان رئيسي أو عنوان فرعي بفقرة تأتي موضحة ومبينة وشارحة للمعلومات في هذه العناوين، فيحتوى العنوان الرئيسي أو الفرعي أكثر من فقرة فيجب هنا ترتيب وتنسيق الفقرات من حيث من يأتي أولاً، وإذا كانت فقرة واحدة فهي تتبع نسق العنوان الفرعي أو الرئيسي مباشرة، ونصوص هذه الفقرات يتم تنسقيها من حيث الجمل والتراكيب والتشكيل للنص ككل.


 فيديو: كيفية تنسيق البحث في 5 دقايق 

 


لطلب المساعدة في تنسيق للدراسات الأكاديمية والأبحاث يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟